حياتى

أحلى منتدى رومانسى ترفيهى
 
الرئيسيةالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 رومانسيات (سارة ومحمد)

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
MeRo WaHdAn
إدارة منتدى حياتى 2011
ღღ
إدارة منتدى حياتى 2011 ღღ
avatar

عدد الرسائل : 254
تاريخ الميلاد : 22/02/1995
الــعــمــر : 22
الــمــزاج : مع الله

مُساهمةموضوع: رومانسيات (سارة ومحمد)   الأربعاء يونيو 23, 2010 3:34 pm


بسم الله
ازيكم وحشتونى يا احلى اعضاء معلش بقى كنت غايبه عنكم فتره كدا وقلت لما ارجع ارجعلهم بموضوع حلو
دى قصه رومانسيه بس طويله ف الى عنده صبر بس هو الى يقرأها اوك
اسيبكم مهاها

ساره و محمد

*تعريف الشخصيات :
سارة : بنت جميلة وخلوقة وذات أطباع نارية .
محمد: ابن خالة سارة شاب وسيم وخلوق ايضا هادئ ومتزن .
أم عبداللة : والدة سارة أم متفانية جدا في تربية أولادها بدون أب لخمسة عشر عاما.
عبدالله : الأخ الأكبر والوحيد لسارة وهو شاب متحمل للمسؤولية بشكل كبير وكان الأب البديل لسارة.
أم محمد : أخت أم عبدالله انسانه طيبه وحنونة .
مشعل : الأخ الأصغر لمحمد شاب مستهتر وعابث .
مي : أخت محمد وهي اصغر بسنه من سارة محبوبة جدا من الجميع ومرحة .
علياء : ابنة خال محمد وسارة بنت مغرورة وتحمل بذرة الشر في قلبها .
نوره : بنت الجيران لسارة وهي زوجة عبدالله مستقبلا .
*كانت هذه الشخصيات الرئيسية أما ما تبقى من الشخصيات فسوف تتعرفون عليها من خلال القصة .
%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%% %%%
&&الفصل الأول &&
عبدالله : ساره ساره تعالي تعالي جبت النتيجة ما راح تتوقعينها صديقني افاااا يا سارة ..لا ..لا توقعتك احسن من كذا .
تأتي سارة مسرعة نحو أخيها إلى الباب وقلبها ينبض بسرعة لشدة قلقها على نتيجة الثانوية العامة .
ساره : هاه قول حرام عليك لا تخوفني امانه ليه أنا مسويه شي,.. مو مقدمة زين,.. عبدالله قول تكلم وقفت قلبي .
عبدالله: سلامة قلبك يا أحلى أخت ولو أنتي الغالية أنا اقدر أوقف قلبك ,,,,مبروووووووووووووك نسبة صج ترفع الرأس ,,,,,مبروك 92% مين قدك .
ساره تطير من الفرح وتقفز .
ساره : والله ..والله ...92 ... الحمد الله يا ربي ونااااااااااسه ونااااااااسه هييييييه .. يعني اقدر ادخل الكلية اللي ابيها الحمد الله يا رب الحمد الله .
تأتي أم عبدالله مسرعة من المطبخ لتستوضح سبب هذه الضجة .
أم عبدالله : هاه يا عيال شسالفه شفيكم شصاير .
ساره :يمه باركيلي جبت نسبه حلووووووه 92 واقدر اروح للكلية اللي ابيها .
أم عبدالله تحتضن ابنتها الوحيدة وهي سعيدة .
أم عبدالله: مبرووووك يا بنيتي والله تستاهلين الحمد الله اللي ما خيب تعبك يا بنتي .
ساره : الحمد الله يا يمه الحمد الله .
وهنا تدخل عبدالله .
عبدالله : بهذه المناسبة السعيدة يلا أنا عازمكم على الغدا يلا نرروح ونتغدى بالمطعم .
أم عبدالله : لا يا وليدي أنا طبخت الغدا خليها بعدين .
عبدالله : على رأي الأميرة هاه شرايك يا ساره ,,,نخليها عشا احسن .
سارة : اوكي أنا ما عندي مانع اللي تقوله الوالدة هو اللي يصير .
ذهب الجميع إلى المطبخ استعدادا للغداء ولمساعدة أم عبدالله.
وبعد انتهاء الغدا ذهبت سارة إلى غرفتها واتصلت بصديقة العمر مي .
سارة : الوو . السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .
أم محمد : الوو هلا والله .
سارة : منو خالتي أم محمد .
أم محمد : ايه حبيبتي هلا والله بهالصوت هلا سارونه.
سارة : هلا خالتي كيفك وشخبارك إن شاء الله بخير؟ .
أم محمد : الحمد الله بخير يا بنيتي أنتي كيفك ؟
ساره : الحمد الله بخير الله يسلمك . أقول خالة وين مي بغيت أكلمها .
أم محمد : إن شاء لله سارونه الحين بناديها لك .
سارة : ايه أقول خالة نسيت ..باركيلي أنا نجحت وجبت نسبة حلوة بعد .
أم محمد : مبروووووووووووك يا بنيتي الله يوفقك دايم ودايم الفال لمي إن شاء الله .
ساره : إن شاء الله يا رب . أقول خالة الناجح لما يبشرك شنو لازم توعدينه فيه .
أم محمد : ههههههههههه. ابشري من عيوني يا حياتي أنتي تامري امر واحنا نفذ .
ساره : لا عيب خاله أنا استحي اطلب اللي ابيه,, أنتي جيبي شي على ذوقك ههههههههههه.
أم محمد : ولا يهمك . طيب لحظه هذي مي جت هاكي كلميها.
مي الوو.
ساره : ميونه باركيلي باركيلي.
مي : مبروووووووووووك . كلوووووووووش , بس ليش ؟؟
سارة : ههههههههه الحمد الله والشكر صدق مصرقعه . يالخبلة جبت نسبة 92% شرايك .
مي : وااااااااااااااااااااو هييه . مبروووووووووووووووووووك ماشالله عليكي , عيني عليكي باردة .
سارة : الحمد الله يارب . يلا اشوفك بعدين اوكي .
مي : اوكي.. مع السلامة .
.............................. .............................. .............................
في بيت أم عبدالله .
عبدالله : يلا يا سارة يلا يما وينكم تاخرنا ..عشا هو ولا سحور ؟؟؟؟
أم عبدالله : يلا أنا جاهزة من زمان يا وليدي ..بس سارونه للحين ما خلصت .
تظهر فجأة ساره وهي مرتدية العباءة والشيله وتبدو بجمال طبيعي رائع.
ساره: خلاص خلاص أنا جاهزة لا تتبلون علي رجاء أنا ما احب الإشاعات .ههههههه
يضحك عبدالله وامه جميعا من مرح ساره الدائم.
يخرج الجميع إلى المطعم وعندما هموا بالجلوس إلى مقاعدهم , واذ بعبدالله يلمح شخصا يعرفه ..انه محمد ابن خالتهم . فيلوح له عبدالله ويأتي محمد إليهم .
محمد : مساء الخير . مرحبا خالة كيفك وشخبارك عساك بخير ؟؟
أم عبدالله : هلا والله وليدي محمد هلا يمه كيفك أنت وشخبارك ؟
محمد : الحمد الله خالة بخير يمال الخير . (ويلتفلت إلى عبدالله ليلقي عليه التحية).هلا عبدالله كيفك وكيف الحال من زمان وينك ما تبين ؟؟
عبدالله : الحمد الله بخير أنت كيف أحوالك وأخبارك .؟ وش جايبك هنا اليوم ؟
محمد : الحمد الله بخير . سلامتك والله جاي مع الربع ,, انتم اللي شعندكم هنا مجتمعين على الخير انشالله ؟؟
عبدالله : ابد سلامتك بس جايين عشان نجاح ساره في الثانوية العامة .
هنا التفت محمد إلى الشخص الثالث على الطاولة والذي لم ينتبه له من قبل وعلى الفور وقعت عيناه على اجمل فتاة رآها في حياته .
التفت إليه ساره وبدت مذهولة !!!!!!كيف يعقل إن يكون هذا محمد ابن خالتي لم يكن في حياته هكذا من قبل !!!!إن من تراه واحد من ابطال الافلام والروايات الرومنسيه إن بغاية الوسامة,, لقد مرت اربع سنوات منذ رأت محمد عندما تخرج من الثانوية العامة وكان بدينا و ذو شعر طويل لا يليق ابدا برجل ,,,, لكن ما تراه الان شخصا من نوع أخر قد يكون بسبب كلية الضباط التي دخلها بعد تخرجه ولم تره منذاك الحين ...انه طويل ونحيف وشعر قصير مرتب وسمار طبيعي جميل هذا من غير إن ناخذ بعين الاعتبار عيونه الجميلة الواسعة السوداء وانفه الذي كانه سلة سيف وفمه الصغير المغتضب .
بنفس الوقت محمد لم يستطيع إن يرفع بصره عن ساره !!!!من تكون هذه الحورية الجميلة ؟؟؟امعقول إن هذه هي نفسها سارة التي كانت بالرابعة عشرة منذ أخر مرة رآها في حفلة تخرجه من الثانوية العامة؟؟؟لقد كبرت لتصبح سيدة الجمال الطبيعي !!!!عيونها الواسعة العسلية ولون بشرتها الأبيض الذي ورثته من أمها وهذا الأنف الصغير والفم الصغير أيضا ذوالشفاة الممتلئة !!!!!بالفعل لقد أصبحت جميلة جدا بنت الخالة هذه .
أخيرا استوعب محمد الموقف وبالكاد ونطق: هلا ساره مبروك النجاح عقبال الجامعة إن شاء لله.
سارة وهي تنظر إلى الأسفل من شدة خجلها : الله يبارك فيك عقبال مي إن شاء الله.
يذهب محمد ليتركهم وينظر عبدالله إلى أخته : مااااشالله من هذي البنت المستحية يما نعرفها تقربلي ؟هههههه
ترد أمه: والله مدري يا وليدي أنا بعد مستغربه مدري وين راحت سارة ؟؟من هذه ؟؟
ترد سارة بغضب حول خديها إلى اللون الوردي : هييه انتم شفيكم الحمد الله والشكر ما عمركم شفتم وحدة تستحي ..
يرد عبدالله : ايه عمرنا شفنا وحدة تستحي بس ما عمرنا شفناكي أنتي تستحين ...ويطلق ضحكة عالية تشاركه أمه بها .
.............................. .............................. .............................. ...................
يعود الجميع إلى البيت وهم ألان بالسيارة . يبدأ عبدالله الحديث ويقول : هاه يمه اقدر أتكلم الحين بعد خلاص ساره وخلصت الثانوية وما اعتقد إن كلامي بيشغلها عن أي شي الحين؟؟؟
ألام : على راحتك يا وليدي قول اللي تبيه .
عبدالله : أقول ساره صراحة أنا نويت بعد الاجتماعات المغلقة والمفتوحة والسرية والعلانية إلى آخره إن اعلن انني نويت ادخل القفص الذهبي إن شاء الله . هاه وش رايك ؟
ساره ترد بذهول : أنت تتزوج معقول ؟؟ ألف ألف مبروك يا خوي ..اها يعني كنت مخطط من قبل والحين توك تقول اوريك صرت تخبي أسرار علي ؟؟
يرد عبدالله : لا والله بس هذا هو السر الوحيد وبصراحة ما بغيت اشغلك معاي وانتي تدرسين ..
ترد ساره : هاه..طيب من هي تعيسة الحظ.. اوووه سوري اقصد سعيدة الحظ ؟؟؟؟؟
تترد الأم : بنت جيراننا نوره .. هاه وشرايك فيها ؟؟
ساره : ماشالله نوره بنت حلو وعاقلة ومؤدبه مع اني ما واجهتها الا قليل بس واضح عليها بنت ناس .
عبدالله : الله يطمنك يا شيخه ريحتيني مثل كلام امي الحمد الله يعني أنا عندي ذوق ؟؟
ساره : لا يا حظي أنت ماعندك ذوق بس مالقيت غيرها وصارت معاك كذا .
عبدالله : أنتي لازم تنكدي على الواحد ياختي توني معشيكي ودافع فيكي شي وشويات والله ما تستاهلي ..
سارة : الا أنا استاهل يا عمري وانت ذوق وعندك ذوق ؟ وش تبي بعد ...
وذهبوا جميعا إلى المنزل . وعندما خلدت ساره إلى النوم ..اخذت تتقلب إلى اليمين والى اليسار ولم تستطع إن تنام فقد اخذت تفكر وتفكر بأبن الخالة محمد ..ومدى تغيره وحاولت إن تنام ولكن تتعدت عليها الاحلام وكانت جميعها احلام بفارس واحد ((محمد)).
ي بيت أم عبدالله الهادئ اجتمعت العائلة الصغيرة واخذوا يتباحثون في أمر زواج عبدالله بعد أن خطب نوره وتمت الموافقة . وتم تحديد الزفاف بعد شهرين في نهاية عطلة الصيف .
ساره : حلو التاريخ يا عبدالله أهم شي قبل لا ادخل الكلية عشان ما تزعجني وتلهيني عن دراستي الجامعية تعرف بعد اختك بتصير جامعيه !!هههههههههه.
عبدالله : أقول لا تقعدي ترفعي خشتك ذي علينا احنا قبلك تعلمنا وتخرجنا بعد وبجيد جدا مع مرتبة الشرف .
ساره : ايه بس أن شاء الله بكون امتياااااز مع مرتبة الشرف .
عبدالله : أقول لا تطالعي فوق تنكسر رقبتك هههههههههههههههههه.
ساره : يا بايخ انت ما تقدر ترفع المعنويات شوي اعوذ بالله .
تتدخل أم عبدالله (وهي تضحك على مرح اولادها) : الا ان شالله بتروحي الكلية اللي تبينها وتجيبي الامتياز وابو الامتياز بعد .
سارة : هذه الناس الذوق يا اخي تعلم تعلم شوف كيف ترفع المعنويات . الله لا يحرمني منك يا رب .
عبدالله : نمزح يا دبه هههههههههه الله يخليها لنا يا رب .
وتمر الايام ويقترب موعد الزفاف وقبل الزفاف بليلة .........
ساره : هاه يا عبدالله والله بكرا بتصير عريس مين قدك ؟؟؟؟
عبدالله : تصدقي يا ساره اني متوتر مدري ليه ؟؟؟؟؟؟؟
ساره : يمكن عشان اول مرة ههههههههههههههههههههه
عبدالله : الله يرجك يا شيخه, والله مدري بس مو قادر اتصور أن الله بيجمعني اخيرا مع نوره ؟؟؟
ساره : اها يعني للهدرجه مشتاق خلاص يا عم مابقى الا ساعات ولا نقول سويعات ههههههه.
عبدالله : مو قادر انتظر الساعة اللي بمسك فيها ايديها ونروح جميعا .
ساره : انت تحبها يا عبدالله ؟؟؟؟
عبدالله : من صدقك انتي تتكلمي !!!!! انا اموت فيها .
ساره : ماشالله انت رايح فيها حدك مولي يا خوي مسكين ههههههههه ومن متى هذا الحب ؟؟؟
عبدالله : من اليوم اللي شفتها فيه اهههههااه
ساره : شفتها ؟؟؟ متى شفتها ؟؟؟
عبدالله : فيكي من يكتم السر ؟؟
ساره : افا عليك ولو انا حافظة اسرارك بس بنشرها لوكالة الانباء ههههههههههه.
عبدالله : لا صدق والله .
ساره : قول وشو ؟
عبدالله : انا اول مرة شفت فيها نوره كان يوم ترجع من كليتها ..طلعت من السيارة وهي تمشي طاحت كتبها ...وبعدين وهي تجمع الكتب طاحت غشوتها وشفت الجمال الفريد .........خافت واركضت بسررعه داخل البيت ونست كتبها هههههههه.
ساره : الله يا عيني كمل كمل ........
عبدالله : عاد انتي تعرفين اخوكي رجال شهم واصيل .
ساره : ايه ادري بس كمل ماعلينا .
عبدالله : ههههههه المهم رحت واخذت الكتب وحطيتها داخل بيتهم من عند الباب .. ومن هذاك اليوم وانا اراقبها في طلعتها ورجعتها . بس سلامتك .
ساره : ياعيني على الحب ياعيني....رومانسيه رومانسيه الله الله .
عبدالله : وجع وطي صوتك لا تسمعك امي وتقوم .
ساره : ليه خايف خلاص بعد زوجتك حلالك .
عبدالله : اها لا تذكريني يا ويل قلبي .
ساره : ههههه الحمدالله والشكر لا واخوي الكبير بعد يعني ثقل ورزانه . يا عمي .
عبدالله : ههههههههههههههههههههه . يلا روحي نامي تصبحي على خير بكرا وراكي شغل .
ساره : لا مابي ابي اسمع بعد .
عبدالله : وش تسمعي أقول روحي روحي ضفي وجهك ههههههههه... انا وراي شغل بكرا مو مثلك يلا يا
يلا يا بابا توكلي على الله .
ساره : طيب طيب لا تعصب يعني خلاص بيتزوج يعني شي ؟؟؟؟
عبدالله : أقول روحي لا ..........
ساره : خلاص خلاص بنروح هذا وانت للحين ماتزوجت سويت فينا كذا لما تتزوج شصير الله يستر ..
ويذهب كل منهما الى غرفته وهما مبتسمان انتظارا لليوم الموعود .
يبدأ الصباح وتقوم الام بايقاظ ساره .
أم عبدالله : يلا يا سارونه قومي وراكي شغل يا بنتي .
ساره : أن شاء الله يمه بقوم . العرس اليوم ولا غلطانه ؟؟؟
أم عبدالله : الحمدالله والشكر أقول قومي بس قومي .
ساره : أن شاء الله يمه بس لا تفدين .
تستيقظ ساره وتتصل بمي حتى بذهبان معا إلى صالون التجميل للتحضير للزفاف ؟
ساره : الوووو .
مي : الووو
ساره : من مي ؟؟
مي : هلا سارونه وش عندك قايمه من الصبح اسمالله الرحمن الرحيم .
ساره : أقول الظاهر نسيتي اليوم العرس يا حظي يلا بنروح الصالون .
مي : بس الحين بدري !!!! خليه شوي .
ساره : لا لزم الحين لا تنسين ورانا صالة لازم نشوفها وناس لازم نرحب بهم.
مي : خلاص اوكي يلا بتمريني ولا امرك ؟؟
ساره : لا انا اللي بجي بس لا تتاخري ؟
مي : أن شاء الله يا اخت المعرس شوراكي اليوم راح تطلعي طلعة .
ساره : الله يستر يا مي !!!!!!!!!
مي : ماعليكي بتطلعي قمر يا ساره انتي احلى البنات والله .
ساره : يويويويوه خجلتيني !!!!
مي : انا خجلتك ليه من متى تعرفي الخجل انتي ؟؟؟؟؟ هههههههههههههه
ساره : وجع أن شاء الله أقول بس لا تتاخري علي .
مي : ايه هذه ساره اللي نعرفها ههههههههههههههه.
تذهب ساره الى مي وتاخذها للذهاب الى صالون التجميل . وهناك وعندما دخلت ساره ومي إلى الصالون وجدوا ابنة خالهم علياء هناك .
ساره : مرحبا علياء انتي هنا
علياء : اهلين ساره ايه اكيد انا هنا ليه بس عبالك لانك اخت المعرس لوحدك بتجي هنا ؟
ساره : لا بس قصدي صدفه حلوة .
علياء : هذه مي ياحليك ما عرفتك صارلي مده ما شفتك ؟؟
مي : اهلين علياء كيفك ؟
علياء : الحمدالله انتي كيفك ؟
مي : بخير الله يسلمك .
ساره: يلا مي نروح نحجز دور عشان ما نتاخر .
علياء : ايه صح انتي اخت المعرس !!!! أقول ساره ؟؟
ساره : هلا امري .
علياء : مادامك تعرفي أن اخوك بيتزوج ليه ما سويتي رجيم بعدك دبه ههههههههههه.
مي : وشو ؟ وش تقولي ساره دبه !!!!!! انتي ما تشوفين اصلا ساره ماشالله عليها جسمها حلو ومليان مو مثلك تقولي مسطرة .
علياء : وشو انا مسطرة لا حبيبتي انا جسمي بيحلموا فيه بنات كثير بس انتي مو حاصلك .
ساره : بالعكس مي حلوة وجسمها حلو وبعدين ليه انتي شايفه حالك علينا ؟؟؟
علياء : انا مو شايفه حالي بس انا أقول الصدق وانتم ما تحبونه ...
ساره : والله مو فاضيه لك ولسوالفك البايخه ..عن اذنك تعالي يا مي .
علياء : الله يعينك يا نورا يا حبيبتي على اخت زوجتك ؟؟
ساره : وانتي منين تعرفي نوره .
علياء : نوره رفيقتي وخويتي مررررررره بالكلية وانا وياها اصحاااااب من زمان .
ساره : حسااااااافه كنت ناويه احب هالبنت بس اذا هي رفيقتك الله يستر .
علياء : يا سلااام وش قصدك ؟؟؟
ساره : سلامتك ولا شي ....تاخرنا ....مع السلامه
علياء( تهمس لنفسها ) : روحه بلا رده أن شاء الله يا رب يخرب مكياجها وتطلع شينه ..
تنتهي مي وساره من مكياجهما وبالفعل اصبحت ساره جمال فوق جمالها الطبيعي . أخذت تتباهى التي عملت لها المكياج بأنها اجمل وجه رأته من زمن .
تعود ساره ومي إلى البيت ثم إلى الصالة برفقة والدتهما .....
في الصالة ......... كانت ساره نجمة الحفل بلا منازع بفستانها الأنيق الوردي الذي زاد بشرتها جمالا وشعرها الكثيف الناعم الطويل الذي تحسده عليها كثيرات . وكثير من الأمهات أخذن يسألن أم عبدالله عن ابنتها لطلبها للزواج ولكنها كانت ترد بأنها مازالت صغيرة .
وصلت العروس وكانت بغاية الجمال بفستانها الأبيض وجلست في الكوشة . ثم بعد قليل جاء دور عبدالله ليدخل . وذهبت ساره وامها وخالتها أم محمد مي لاستقباله عند باب الصالة وهناك عندما انفتح الباب ظهر محمد وهو يقول : هاه جاهزين ندخله الحين ؟؟؟ ولمح محمد وجه سارة وانصدم لذلك الجمال الصارخ ...فردت أم عبدالله : ايه حياه الله خله يدخل . لم تعرف ساره أن محمد رأها فهي لم تنتبه له .وعندما استدرات لترى ماذا حصل مع امها وعبدالله لمحت محمد فاستدارت بسرعه ولكن لم تنسى شكله وطبعت الصورة الثانية لمحمد في ذهنها وكانت صورة جميلة جدا فقد بدا جميل جدا بالثوب والشماغ. ودخل عبدالله وبدا سعيدا وتقدم نحو عروسه وبعدها اخذ يدها وخرج من الصاله إلى الفندق ثم إلى شهر عسلهما في لبنان حيث سيقضون عشرة ايام .
انتهت حفلة العرس وغادرت اخر المدعوات ولم يبقى سوى ساره وامها وخالتها ومي وعندما هموا بالخروج بعد أن ارتدين عبائتهن كان محمد بانتظار امه واخته . خرجت أم محمد ثم التفتت إلى اختها : أقول يا أم عبدالله انتي مع من بترحين ؟؟
أم عبدالله : والله مع السواق يا أم محمد .
أم محمد : لا مايصير كذا ترجعي مع السواق انتي وبنتك الساعه ثنتين ونص الفجر لا ما يصير ؟؟؟
أم عبدالله : وش اسوي يا أم محمد يعني اخلي عبدالله يوصلنا هههههههههههه.
أم محمد : لا عبدالله مو فاضيلكم هههههههههه بس محمد هنا وهو اللي بيوصلكم معانا .
أم عبدالله : لا ما يصير ما نبي نتعبه حرام مسكين تلقينه الحين تعبان من العرس ؟
أم محمد : لا خلاص انا قلتلك يعني خلاص روحي معانا انتي وساره .
أم عبدالله : خلاص دامك ملزمه ؟؟
أم محمد : ايه ملزمه يلا تعالي بنادي البنات .
أم عبدالله خلاص بقول للسواق يرجع البيت .
أم عبدالله تنادي السواق بس ماتلقاه ولا تلقى السيارة !!!!!!
أم محمد : وش فيكي يا أم عبدالله ؟؟
أم عبدالله : مدري بس مالقيت السواق مدري وين طس ؟؟
يتدخل محمد وهو يسمع كلام امه وخالته .
محمد : انا قلتله يرجع البيت يا خالة . قلت مو حلوة يوصلكم في هذا الوقت المتأخر ..اسمحلي ما قلتلك يا خاله؟
أم عبدالله : لا يا وليدي سمالله عليك تعرف الاصول الله يسلمك ولو اني مابي اتعبك ؟؟
محمد : انتي تعبك راحة يا خالة . يلا تعالي حياكي يا خالة اركبي السيارة .
أم محمد : يلا يا مي يلا يا ساره تاخرنا .
محمد يخفق قلبه عندما سمع اسم ساره . تاتي مي وبعدها ساره
وتتسال ساره: ليه وين السواق يا يمه .
يرد محمد : انا رجعته البيت لاني بوصلكم ..
وهنا تحمر خدا ساره من الخجل ولم ترد . وترد أم عبدالله : الله يسلمك يا وليدي .
تصعدى الفتاتان الي السياره وهناك تقوم مي بخلع الغشوه عليها لان السيارة ذات زجاج ملون ولا يمكن الرؤيا . وتقول لساره : أقول انتي ما مليتي من الغشوة حر المكياج يتعب عادي نزليها ترى السيارة محد يقدر يشوف فيها .
ترد ساره : لا ما اقدر ما ابي .
مي : شفيكي مستحيه من محمد عادي ما راح يشوفك ترى هو لما يسوق ما يلتفت هههههههه
ساره : لا مابي استحي يا بنت .
طبعا كان حوارهما هذا يصل إلى اذان محمد فقام محمد بقلب المرآة الامامية للسيارة حتى لا يرى ساره مضحيا بالرؤيا من اجلها
وقال : ساره خذي راحتك ..
رفرف قلب ساره بهذه اللحظه واعجبت به اكثر واكثر . أخذت تختلس النظر اليه من الخلف وتقول لنفسها : يا ربي يا حلوه ماشالله عليه عريضه كتوفه وايدينه اللي تسوق حلوة ومرتبه اظافره وااااي يجنن .
مي : ساره هاه اشفيكي وين سرحتي اكلمك .
ساره : اسفه ما انتبهت وش تقولي .
مي : اكلمك عن علياء شفتي ثوبها ولونه البايخ .....................الخ
واندمجت الفتاتان بحديث عن العرس واثواب المدعوات .
وكان فكر محمد بوادي اخر وهو يشعر بقرب ساره وانها فقط بالمقعد الخلفي له لكم يتمنى أن يرجع المرآة ال مكانها ويشبع من وجهها الساحر . واخذ يشعر انه يشم رائحة عطرها الشذي وهمساتها الرقيقة مع شقيقته.
وصل إلى بيت خالته وانزل الخالة وبنت الخالة وعندما ههمن بالذهاب تكلم محمد : خاله امانه اذا ناقصك شي قوليلي ترى عبدالله موصيني عليكي وعلى ....ساره لا تتردي ولا تستحي من شي يا خاله .
أم عبدالله : تسلم يا وليدي ادري ما تقصر والله مثل ولدي عبدالله تسلم يا وليدي.
محمد : الله يسلمك من كل شر يا خاله (وبقلبه يهمس : ويسلم ساره يا رب) .
وتدخل المرأتان إلى بيتهما بعد تعب هذه الليله .
ساره : يحليله محمد يا يمه والله ماشالله عليه رجال .
أم عبدالله : ايه سمالله عليه محمد مريح امه الله يخليه لها ماشالله عليه . ياليت مشيعل طلع مثله .
ساره : مشيعل ؟؟؟؟
أم عبدالله : ايه وشفيكي اخوه مشعل والله مدوخ امه دايما تشتكي منه الله يعينك يا أم محمد عليه .
سارة : يمكن والله...... تدرين من زمان ما شفته من يوم كنا نلعب قبل .
أم عبدالله : لا كبر الرجال الحين وصار يسافر ويروح بس فاشل بدراسته ومتعب امه .
ساره : اها الله يعينها خالتي . يلا يمه اخليكي تنامي ؟
أم عبدالله : كيف انام وعبدالله حافظه الله مو معانا .
ساره : عبدالله الحين مبسوط مع زوجته ولا داري عنك ...الله يوفقه أن شالله.
أم عبدالله : امين يا رب . يلا نامي انت تصبحين على خير .
ساره : وانت من اهله يمه (وتقول في قلبها وين بيجيني النوم وانا شفت الزين اليوم )

بعد العرس اصبحت سارة اميرة احلام محمد بلا منازع . واخذ يفكر كثيرا بكلمة الخاله ام عبدالله بان هناك الكثير من الامهات اتأن اليها ليسالنها عن سارة . قرر محمد انه لابد ان يخطب ساره حتى لا تضيع منه .
ولكن يجب ان ينتظر عبدالله لانه المسؤول عنها .
بعد عشرة ايام قضاها عبدالله مع عروسه في ربوع لبنان يعود الى البيت في الساعه 8 مساء بالضبط .
يدخل عبدالله ويجد اغلى أمرأتين في حياته في انتظاره . تركض ساره اليه وتحتضنه وتمطره بالقبلات , فهي لم تتعود غياب عبدالله يوم واحد عنهم فكيف بعشرة ايام بل ان عبدالله لم يفارقهم في وجبه طعام واحدة حتى , لقد كان نعم الاخ ونعم الابن لهما . ويذهب عبدالله الى امه ويحتضنها ويقبلها على رأسها وخديها . ثم يأتي دور نوره وتبتسم لسارة وتقبلها ولكنها كانت قبلة وابتسامة زائفة . فقد تكونت لدى نوره صورة عن شخصية سارة وملامحها وطبعا كان مصدر هذه الصور في عقلها هي الرفيقة العزيزة علياء . وقد كانت صورة مغالطة جدا للواقع . بعد ذلك تقدمت نوره الى ام عبدالله وقبلتها وتبادلوا التحيه وجلسوا في الصالة وذهبت سارة لاحضار بعض العصير والكيك الذي عدته لهم لاستقبالهم .
بدأت أم عبدالله الحديث: هاه كيفكم وشخباركم عسى ما تعبتوا ؟؟
عبدالله : لا والله يمه كانت رحلة حلوة ولبنان روعه .
ساره : واللي زاد حلاة لبنان وجود الحبيب معاك . هههههههههههه
انحرجت نوره وابتسمت . ورد عبدالله : اكيد هذه مايبيلها كلام .
ام عبدالله : الله يخليكم لبعض يا وليدي .
عبدالله : الله يسلمك يمه .
ام عبدالله : اقول يا عيال انتم متعيشين ولا نسويلكم عشا .
عبدالله : لا يما الحمدالله تعشينا بالطيارة , بس ودي اروح وارتاح , ولا تبيني اوديكي اهلك يا نورة تسلمي عليهم . ترى البيت مو بعيد ههههههههههه.
نوره : لا انا الحين تعبانه وامي راح تجي تسلم علي , وبكرا ان شاء الله اروح اشوف ابوي واخواني .
عبدالله : على راحتك . اجل بكرا من الصبح اوديكي لهم .
ساره : اقول عبدالله , انا ماودي ازعجك بس بكرا اخر يوم للتسجيل بالكليه وفي اوراق ناقصتني لازم توديها لهم , اخاف طوف علي التسجيل ممكن تروح بكرا الصبح .
عبدالله : افا عليكي وانا كم سارونه عندي , وةلا يهمك كله الا مستقبلك الا اكيد بودي اوراقك على هالخشم انتي تامري امر يالغاليه .
ساره: يا بعد عمري يا خوي تسلم والله يخليك لي .
هنا شعرت نوره بالغيرة وان الدم يغلي بقلبها لقد اجل موعد زيارتها لاهلها وسوف ينجز اوراق الحبيبه ساره, همست بقلبها ((خلاص يا ساره انتي اللي بديتي الحرب من اولها تتدلعين عليه وهو توه معرس ما تهنى . طيييييييييب)) .
ذهب الجميع الى النوم بعد ذلك وكانت ليله هادئة.
في الصباح الباكر انطلق عبدالله يراجع في اوراق اخته لينهيها ولم ينتهي الا بعد صلاة الظهر وعاد الى البيت .
عبدالله: السلام عليكم ....ردت ساره وامها : وعليكم السلام .
عبدالله : هذه اوراقك يالجامعيه خلاص تسجلتي ومن بداية الدراسة تداومي بكلية التربية يا مدرسة المستقبل .
ساره : تسلم يا تاج راس لا خلا ولا عدم ان شاء الله .
ام عبدالله : اكيد تعبان وحوعان يا وليدي ؟؟
عبدالله : أي والله يا امي جوعااااان مررررررررة .
ام عبدالله : خلاص يا وليدي رح قوم عروسك خلها تجي وتتتغدى معانا .
عبدالله باستغراب : ليه نوره لسى ما قامت من النوم ؟
ام عبدالله : ياوليدي يمكن تعبانه حرام امس الطيارة والبيت جديد عليها خلها على راحتها .
عبدالله : انا رايح لها الحين .
يذهب عبداللة الى غرفته ليجد نوره مازلت نائمة . يبدأ هزها بخفه وهو يهمس .
عبدالله : نوره الله يهديكي لسى نايمة قومي حبيبتي ...الحين احنا الظهر .
نوره: يوه يا عبدالله انا تعبانه وبعدين امس الليل كله ماقدرت انام حسيت البيت غريب علي , وبعدين ليش اقوم الصبح انت بتروجح تراجع باوراق اختك .
عبدالله : يا حياتي...كلها يومين وتتعودين على البيت . واوراق ساره انتي تعرفين اليوم اخر يوم للتسجيل ولا كان راح تتأجل لفصل كامل.
نوره : المهم انا ابي اروح اهلي يلا ودني .
عبدالله باستغراب : الحين ؟؟؟؟؟؟؟؟ طيب خلينا نتغدى ؟
نوره: انا مالي نفس غدى وبعدين كيف اقوم من النوم واتغدى على طول .
عبدالله : خلاص حبيبتي ولا يهمك اتغدى بس وانا اوديكي .
نوره : اوكي بس بسرعة حبيبي.
عبدالله : وتقولين حبيبي بعد ..اصلا مو لازم غدا .
نوره: ههههههههههههه لا روح تغدى على ما اتجهز.
ويذهب عبدالله الى والدته واخته ليتغدى معهما وبعدها يذهب وزوجته نوره الى اهلها .
.............................. .............................. .............................. .............................. ...
وبما ان انا غبت فتره هحط كمان فصل هديه و اعتذار

الفصل الثانى

تبدأ ساره حياتها الجامعية وتشعر انها بدأت فصل جديد من حياتها . وانها بدأت تشعر باستقلاليتها . فالكلية تختلف جدا عن المدرسة . و رأت ساره العديد من الاشكال والاصناف للفتيات هناك وللاسف بعضها سيء جدا ولكن هناك بعض الامثلة الجيدة ايضا.
كانت نوره تدرس بنفس كلية ساره لذلك كانتا تذهبان معا وتعودان معا الى البيت . بدأت نوره تغار من ذكاء ساره وتقديمها الممتاز بالكليه فقد كان الجميع يحبها وكانت مجتهدة الى اقصى الحدود وجميع موادها ذات درجات ممتازة . وكانت سيرتها بالكلية رائعه على عكس نوره التي بدأت تطوف بعض المواد للجلوس والثرثرة مع علياء , وذات يوم اعتذرت الاستاذه لساره عن وجود محاضره وبالتالي ذهبت ساره الى الكافتريا من اجل تناول أي ش حتى تنتهي نوره من محاضرتها خصوصا انها مرت امام محاضرة نوره ووجدت الاستاذ يشرح والحضور موجود ولم ترى نوره فقالت ربما هي في اخر الصفوف . وعند جلوسها تتفاجا بنوره وعلياء على الطاولة المقابلة لها فتذهب اليهما.
ساره: نوره انتي هنا ؟؟؟؟؟؟؟؟؟ ليه والمحاضرة ؟؟
نوره : الاستاذ اعتذر ..
ساره : غريبه انا مريت قدام محاضرتك ولقيت الاستاذ والبنات موجودات.
نوره: ايه........ هو .....هو اعتذر قال انه بيتاخر عشر دقايق بعدين انا حسيت اني تعبت وجيت هنا .
ساره: لا سلامتك يالغالية يلا نتصل اجل بالسواق ونروح البيت.
تتدخل علياء: يووه لحظة تو الناس بقى ساعة الا ربع وين راييحن اقعدي معاي يا نوره.
ساره : اسفه انا ما اقدر اقعد, استغل هالوقت واساعد امي بالبيت احسن .
نوره: ايه صح صادقة ساره عن اذنك يا علياء بعدين يكون بيننا تلفون .
علياء : ايه خير ان شاء الله , انا بعد ابي اكلمك .
تذهبان الى البيت وتبدأ ساره بمساعدة امها على الغدى ومن ثم يأتي عبدالله الى المنزل ويراهما معا .
عبدالله : هاه ساره جاية بدري اليوم ليه شسالفه.
ساره : لا بس استاذتي اعتذرت ونوره حست بتعب وطلعت من محاضرتها عشان كذا جينا بدري .
عبدالله : ليه شفيها نوره ؟؟؟
ساره : والله مادري صعدت غرفتها وللحين ما نزلت .
عبدالله : يلا عن اذنكم انا اروح اشوفها وابدل واجي اتغدى .
يذهب عبدالله الى زوجته نوره ويسألها: نوره حبيبتي عسى ما شر وش فيكي ليه خليتي المحاضرة وجيتي؟؟
نوره باستغراب: اسمالله من قالك مسرع انتشر الخبر !!لا سلامتك بس صدعت شويه .
عبدالله : وليه ماتصلتي فيني اجي واخذك ياعمري .
نوره : سلامتك بس ما بغيت اتعبك .
عبدالله : ياحياتي , انتي تعبك راحة. يلا قومي تعالي نتغدى .
نوره : لا مالي نفس احس ابي مطعم مدري ليه ؟
عبدالله : يمكن فيكي شي نروح الطبيب احسن؟؟
نوره : لا مالاداعي اذا تعبت زيادة نروح . اوكي
عبدالله : اوكي اجل على راحتك . يلا اطلبي المطعم اللي تبينه وانا بروح اتغدى تحت مع امي وساره.
نوره : ياسلام وتخليني اتغدى بروحي خلاص مابي غدى .
عبدالله : خلاص ولايهمك ياعمري انا بتغدى وياكي للعيون هذه انا ابيع عمري .
نوره : يسلم عمرك ويخليك لي يا رب.,
يتصل عبدالله على امه و يبلغها انه لن يتغدى معهما .
وكانت هذه اول وجبة يطوفها عبدالله وهذه هي بداية الانشقاق بين عبدالله وامه واخته .
مع بدايه فصل جديد .....بداية اخبار سعيده ....
اقبل عبدالله الى امه وهو يقول : مرحبا يمه عندي لكي خبر حلو .....
واتى صوت اخر من الغرفه : عسى اخبارك دووووم حلوة يا ولدي عبدالله.
تفاجأ عبدالله والتفت الى الصوت واذ هي الخالة ام محمد ولم ينتبه لها عندمه دخل .ذهب اليها وسلم عليها واعتذر عن عدم رؤيتها .
تتكلم ام عبدالله : هاه عبدالله بشر وش هي اخبارك الحلوة وبعدين وين نوره ماكانت معاك يوم رحتوااا؟
عبداله : وديتها عند اهلها تبي ترتاح شوي لانها حاااامل بشهرين .
ام عبدالله : مبرووووووووووك الف مبرووووووك يا وليدي .
ام محمد : الف مبروك يا عبدالله وعقبال ما تشوف عيال عيالك ان شاء الله .
عبدالله : الله يسلمك يا خالة وعقبال محمد ان شاء الله .
ام محمد تنظر الى ام عبدالله وتبتسم وتقول : على ايديك يا عبدالله .
عبدالله : ابشري يا خاله هو بس يختار وانا اروح معه وين ما يكون ؟؟
ام محمد : لا مو لازم تروح أي مكان اقعد في بيتك ..........محمد طالب يد اختك ساره !!!
عبدالله : والله !!!!!!! هذه الساعه المباركه ......بس غريبه ماقالي من قبل ؟؟؟
ام محمد : هو قالي والله بيكلمك ....بس انا قلت لا تستعجل خلني اروح ام عبدالله وبعدين اشوف رايها وبعدين هو يجيك عشان ما يحرجك اذا اهلك مو موافقييين .
عبدالله: معقوله ما يوافقون . محمد رجال ماشالله عليه واقرب لي من الاخو بعد .
ام محمد : يعني اقول مبرووووك لمحمد وساره .
عبدالله : قوليها وقوليها عشر بعد .
ام عبدالله : كلوووووووووووووش.
تأتي ساره وهي مستغربه من الزغاريد ساره : اقول وش السالفه ؟؟؟وش عندكم ؟؟هلا خالتي انتي هنا ؟؟؟
ام محمد : هلا سارونه ...كيفك حبيبتي ؟؟؟
ساره : الحمدالله خاله انتي كيفك وين مي ليه ما جت معك .
ام محمد: مي ما جت لان عندي موضوع خاص فيكي وابغى رايك ؟؟؟
ساره : هلا خاله امري ؟؟؟
ام محمد : اقولها يا ام عبدالله ؟؟
ام عبدالله : ايه قوليلها انتي مثل امها وبعدين عبدالله هنا لازم يسمع الرد بنفسه عشان ما يقول اني غصبت اخته .
ساره : اقول هييييييه ترى انا هنا تكلموووون بالالغاز وش السالفه ؟؟؟
ام محمد : السالفه ومافيها يا بنيتي ان ولدي محمد طلب يديك ...ويبيك عروسته ...وش رايك ؟؟؟؟
انصدمت ساره من المفاجأة ذات العيار الثقيل ...محمد اللي تحلم فيه كل ليله طلع يبيها ........ياربي وش اسوي الحين......... اهرب لازم اهرب ........
ام محمد : تعالي ابي اسمع رايك ولدي ما يخوف والله ههههههههههههه
ام عبدالله : هههههههههه ماعليكي هذا دلع بنات انا بروح لها اشوف رايها .
عبدالله : لا يمه انا ودي اروحلها احسن ؟؟؟
ام عبدالله : على راحتك يا وليدي الله يخليكم لبعض .
يذهب عبدالله الى غرفة ساره ...
عبدالله: ساره ممكن ادخل ....؟؟؟؟؟
ساره : هلا حياك .
عبدالله : يعني مستحيه ههههههه ماتوقعت اشوفك كذاههههههههه ياحليلك .
ساره : يوه عبدالله يا شينك .
عبدالله : طيب شكل الاخبار الحلوة تجي مع بعض ابشرك نوره حامل بشهرين.
ساره : والله الف مبروك يعني بصير عمه وناااسه .
عبدالله : الله يزيدن فرح بس اقول وش رايك كلام الخاله؟؟
ساره : أي كلااااااااااااااام ؟؟؟
عبدالله : اقوووووول بلا استعباط بلا ههههههههههههه والله وش رايك ؟؟؟
ساره : مدري عبدالله انت كيفك وانت اخبر به ؟ انا عن نفسي راي رايك .
عبدالله : الله يسلمك . شوفي محمد انا عارفه زين وعشرة عمر وصراحه انا من قلبي كنت اتمناه زوج لك لاني ماراح القى احسن منه عقل ودين وعلم . وانا اقول هذا الكلام بضمانتي . وش قلتي ؟؟؟
ساره : ((تهمس لقلبها : ادري والله يا زينه كامل والكامل وجهه اهه اهه )) احم امممممممم والله براحتك يا عبدالله اللي تشوفه .
عبدالله : اللي اشوفه ان مافي زواج خلاص.
ساره بدهشه : ليه ليه مافي زواج .؟؟؟؟؟؟؟؟
عبدالله : هههههههههههههههههههههههههههه يعني تبين الزواج هاه طلعت منك .
وتحمر خدا ساره وتنظر للاسفل وهي تعض شفتيها .
عبدالله : اقول بس لا تاكلي براطمك ههههههههههه مبروووووك تستاهلين يا ساره والله تستاهلين .
ساره باستحياء: يا سلام وهو بعد ما يستاهل ؟؟
عبدالله : ههههههههههههههههه الا اكييييد يستاهل وين يلقى مثاك بس الله يعينه على لسااااااانك .
يلا انا بروح ابلغ الوالدة وخالتي انك ما تبينه كيفهم عاد انا ماني بغاصبك .
ساره بعيون مدهوشه ........
عبدالله : خلاص خلاص يمه تبي تاكلني بعيوها ههههههههههههههه سمي سمي بقولهم انك موافقه ...اهب كل هذا تبين الفكه منا .
تبتسم ساره ويذهب عبدالله الى والدته وخالته ليبلغهم الخبر السعيد .
.............................. .............................. .............................. .......................
في بيت ام محمد كان ام محمد تجلس تتابع التلفاز عندما وصل محمد وهي لم تخبره كان تنتظر حضوره شخصيا لتبلغه الخبر السعيد .
محمد : مساء الخير يالغالية .....وينك ما تردين على تلفون البيت ؟؟؟
ام محمد : توني وصلت قبل شوي . ليه وش عندك ؟
محمد : معقوله يمه وش عندي اللي خبري خبرك هاه وش راي الجماعه ؟؟
ام محمد : يوووووووووه يا محمد اسمحلي نسيت اقولهم اخذتنا السوالف وجت جارتهم ونسيت يا وليدي ؟
محمد : يمه من صدق حراااااام عليكي انا انتظر على ناااااااار وانت نسيتي .
ام محمد : هههههههههههههههههههه ....اقول اصبر واثقل معقوله انا انسى طلب اغلى عياااالي .
محمد: ايه هاه بشري قولي ؟؟؟؟؟
ام محمد : وش رايك يعني انت ولدي احد يقدر يرفضك مستحيييل .
محمد : والله يمه وافقت ساره .
ام محمد : وافقت ساره وام ساره واخو ساره بعد.
محمد : حلو كلمتي عبدالله بعد ؟؟؟ احسن انتي رووعه . ويقبلها على راسها .
ام محمد : الله يخليك لي يا ولدي . الف الف الف مبرووووك . كلوووووووووووووش .
تأتي مي على صوت هذه الزغاريد .
مي : وش السالفه ؟؟؟ ليه ال كلووووووووووووووووش ..؟؟؟
ام محمد : محمد اخوكي بيتزوج باركيله ...
مي : مبرووووووووووووك ..اخيرا سويتها ما بغيت .........وناسه انا اخت المعرس ....الا صدق من هي المسكينه الحظ ؟؟اللي امها داعيه عليها لاني بصير اخت زوجها .؟؟؟
ام محمد : ساره بنت خالتك ام عبدالله ؟
مي: ايش ..ايش .. والله ...والله يمه ....يالخونه ...وانا مدري وش الطبخه ..وعامل اخوي يعني ولاهي يعني رفيقتي واعز صديقه اوريكم .
محمد : لا لاتسوين لها شي انا بكيفك بس هي لا .
مي : ماشالله طلع الحب من الحين ....الله يا دنيا سبحاااااااااان الله والله ما طرى على بالي ؟
محمد : طيب وش رايك باختيااااااااااار اخوكي؟
مي : تبي شهادة مني في ساره اكيييييييييييد مجروحه شهادتي . لان ساره فوق الوصف والخياااااااال .
محمد : يلا مي كلميني عنها انتي اعز صاحباتها يلا .
مي : وكم بتدفع ان شاءالله . ترى انا معلوماتي غالييييييييه .
محمد: اللي تبينه بس تعطيني كل شي بالتفصيل .
مي : طيب بس بروح استأذن منها . اخاف تزعل علي .
محمد : يووووووووه لا تقولي لهلا شي خلاص هونا مانبي أي معلومات .
مي : ههههههههه احسن........ اصلا انا ماكنت بقولك شي هههههههههه.
محمد : طيب يا مي انا بعرف كل شي بمصادري الخاصه ولا ليش اعرف .......مصيرها بتجيني واعرف كل شي بنفسي .
مي : طيب يلا باي بروح اتصل وابارك لها الدبه..
محمد : لو سمحتي احترمي زوجة المستقبل .
مي : هههههههههههههههه بدينا من الحين ...الله يعين .
تنتهي هذه الليله المفرحه ويخلد الجميع الى النوم . وفي غرفة ساره الورديه الصغيرة استقلت على سريرها تفكر بالحدث العظيم الذي حدث .
تهمس ساره لنفسها وتقول (( يا ربي معقول محمد يخطبني يعني كان يبيني او كان يفكر فيني وانا مدري ...سبحان الله . محمد من بين الناس يخطبني . يارب سعدني وياه وحط في قلبه مثل ماله في قلبي . ))
.............................. .............................. .............................. ......................
وفي الطرف الاخر محمد يفكر بما سيقدم عليه ويهمس لنفسه (( الله يا ساره اخير صرتي لي وتكوني زوجتي وحبيبتي . ماني مصدق اني بتزوجك . يا رب اسعدني وياها وحط في قلبها مثل مالها في قلبي . ))
كل منهما يناجي على ليلاه ولا يعرفان ان الحب بينهما كبير وان كل منهما يحب الاخر اكثر من نفسه ...ولكن هل سيستمر هذا الحب ...هل ستسير امور زواجهما على خير
تمر الايام وساره تحلم برفيق الروح محمد واليوم الذي سيجمعها به . فهي لم تحب في حياتها سوى محمد وهو الحب الاول والاخير . تحدد يوم العرس وتحدد يوم الزفاف المنتظر وساره في استغراق تام مابين الكلية والتجهيز مع صديقة العمر مي التي اصبحت اعز واعز وتقاربت صداقتهما . وفي احد الايام قامت ساره بالاتصال بمنزل مي وذلك لتذكرها بموعد ذهابهما للسوق . وتتصل ساره ولكن لم تكن مي هي المجيبه ....
ساره : الو ...
محمد : الو ..
ساره : السلام عليكم.
محمد " وعليكم السلام .
ساره : مي موجوده ؟؟؟
محمد : مين اقولها ؟؟
ساره : انا صديقتها .
محمد : صديقتها من ؟؟
ساره : صديقتها وبس .
محمد : طيب يا صديقتها انتي مالك اسم ؟؟؟
ساره : ((ساره بدأـ بالعصبيه لاعتقادها انه مشعل الاخ الاصغر العابث))الا لي اسم بس مابي اقوله عندك مانع؟؟؟؟
محمد : طيب وليه العصبية هذه ترى سألنا اسمك مو شي ثاني ؟؟
ساره : لا ثاني ولا ثالث لو سمحت بغيت مي رح نادها .
محمد : ليه انا هندي ابوكي رح نادها !!!اقول ترى الكلام له ادب وفن .
ساره : والله الحمدالله متعلمينه من قبلك .
محمد : تصدقين واضح مررررررره .
ساره : انت وش قصدك يعني انا قليلة ادب .
محمد : يوه اعوذ بالله من قال ....لا تفاوليين على نفسك ترى بعدين يصير صدق .
ساره : اقول انا خابره مي محترمه بس ما توقعت عندها اخوان كذا ؟؟؟
محمد : ليه وش فيها اخوانها لو فيهم شي كان ما وافقتي تتزوجيني. صح يا سااااااره؟؟
هنا انصدمت ساره ولم تعد تميز الكلام ورمت السماعه وركضت الى غرفتها ....
اخذ محمد يقهقه عاليا وجاءت مي وهي تقول : انت شفيك ليه تضحك ؟؟
محمد : سلامتك بس تقدرين تقولي اني اجريت احلى والذ مكالمة في عمري .
مي : مكالمة ليه مع من ؟؟؟هيه ترى اقول لساره انك تغازل بالتليفون والله اقولها .
محمد : ياليت تقوليلها ودي اسمع رأيها . يلا مي اتصلي فيها يلا .
مي : عادي والله اقولها..........ما تخاف ؟؟؟
محمد : لا ما اخاف بس شوفي ابغاكي تشغلي السبيكر ابي اسمع صوتها وهي تقول رأيها عني اوكي؟؟
مي : عادي هي بحسبة زوجتك انت مالك عليها عادي اسمعك صوتها بس لا تتكلم عشان ما تعرف انك هنا .
محمد : تم ...بس قوليلها انا ضبطت محمد يغازل وحده من خوياتي قبل شوي ابي اعرف رأيك ..اوكي ؟؟
مي : اوكي
تتصل مي ولكن على موبايل ساره اسهل وترد ساره وتشغل مي السبيكر .
ساره : الو...
مي : الو ساره مرحبا كيفك؟
ساره : مي انتي وينك ؟؟
مي : انا موجوده بس صراحه انا جايبه لك خبر شين صراحه ؟؟
ساره : خبر شين الله يستر ليه ؟؟
مي : زوج المستقبل حقك ضبطته ....
ساره : يووووه اسكتي تكفين لا تجيبين سيرة زوج المستقبل يا فضحي فضحاااه .
مي : يا بنت اقولك ضبطته يغازل وحده من خوياتي قبل اشوي بالتلفون ويضحك عقب ما سكره ؟
ساره : ههههههههههههههههه مي انا الوحده اللي غازلهاااااااااااااااا يوه يوه يوه فشلللللللللله .
تتسع عيون مي وهي تنظر الى اخيها محمد وهو يبتسم ويلوح لها بان تستمر .
مي : هاه طلع انتي ؟؟؟ اقول ساره لا تقولين شي خلاص ترى محمد جالس عندي ويسمع كلامك لا تبطين بكلامك بعدين يطلقك مو ناقصه يصير طلاقكم ذنب برقبتي .
ساره : وشو ؟؟؟مي والله اوريكي . يالشينه ............... وتغلق الهاتف
يضحك محمد عاااااليا ومي كذلك ...وتقول مي : يا ويلي الحين بتزعل علي .
محمد : يا زين كلامها ...يا ناس تهبل هالبنت تهبل وهي معصبه .
مي : اقول يا قيس شكلها تبي تطيح براسي رح قم اشتر لي هديه اراضيها فيها لا تذبحني ترى انت ما تعرف زوجتك المستقبليه الله يعينك .
محمد : الله يعيني!!!!!! من صدقك انتي ؟؟ الا قولي يا هنيك يا بختك . ولا يهمك متى بتروحين لها ؟؟
مي : المفروض متواعدين بعد شوي الساعه 5 بروح شغل .
محمد : طيب الساعه الحين ثلاث يعني عندي ساعتين انا بروح اشتري لها هديه وقولي محمد يطلب الرضى . اوكي ؟
مي : هاه ايه وناسه ...متى انا يصير لي كذا بعد ؟؟؟
محمد : اقول وجع ......انتي ما راح يصير لك كذا لانك بتعنسي هههههههههههههههه
مي : وجع بقلب العدو ....يهب يا وجهه تفاؤلوا بالخير تجدوه .
محمد : اقول بس عن الهذره الزايده وانا بعد ساعه ونص بكون عندك .
مي : اوكي خير ان شاء الله . يا بختك يا ساره .
يذهب محمد ويخنار هديه رقيقه لساره ويعود الى المنزل ويعطيها الى مي لتهديها ساره . وتذهب مي الى منزل الخاله لموعدها مع ساره . تفتح ساره الباب لمي ..
ساره : اهلين بالنصابه تعالي انا اوريكي .
مي : اسمعيني انا بوجهك تكفين ...والله مالي ذنب هو اللي قال بسمعها ..يعني روحي تفاهمي مع زوجك انا مجرد مرسول وبس والله تكفين .
ساره : والله مرسول هاه.
مي : طيب تاخذين هذه الهديه وتسكتين .
ساره : هديه !!!! ليه وشو المناسبه ؟؟؟؟
مي : طال عمرك هذه هديه من الزوج الغالي عشان زعلتي منه .
ساره : يا ويل قلبي اها اها انا ازعل من حالي ولا ازعل منه .
وتفتح ساره الهديه الت كانت مغلفة في علبة انيقه واذا هي ورده حمراء على ديوان شعر لمجموعة من الشعراء الذين تحبهم وعندما فتحت الديوان وجدت مكتوب على الصفحه الاولى منه ...
الى الحبيبه الغاليه ...ساره
اتمنى ان تقبلي هديتي المتواضعه هذه وانا اهدي لك جميع قصائد الحب فيها .
على فكرة ...صوتك حلو مثل صاحبته ....كانت احلى مكالمة في حياتي ..
المحب ......محمد
غلب ساره عند قراءة هذه الكلمات مشاعر الحب الجارف تجاه هذا الشخص وعرفت انها لن تحب ابدا انسانا لا قبله ولا بعده وادركت انها له وهو لها .
تابعت مي وساره يومهما وانتهت ساره من اعمالها ذلك اليوم وودعت مي.
وفي المساء ذهبت ساره الى غرفتها لتنام على وسادتها وهي تقرأ ديوان حبيبها محمد وتبحر في حروف الشعر والحب التي اهداها لها محمد وتقبل خط يده وتشم وردته النديه .
ويقترب موعد الزفاف اكثر واكثر...............
وقبل الزفاف بليلة واحده وعندما كانت ساره في غرفتها ترتب مابقي من اشيائهاوفي اوج توترها وفرحها بنفس الوقت تدخل عليها نوره التي اصبحت الان في شهرها السابع .............................. ........
كدا الفصل الاول والتانى خلصو اوك
اذا كنتم عايزين تقرأو بقيت الفصول عايزه اشو ف ردود اوك
سلام مؤقت




[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://hayaty.own0.com
بنوته عسوله
مشرفة حــيــاتــى االاســريــة
ღعســـ\\ــولـــــ\\ـة حــيـــاتـــ\\ــىღ
مشرفة حــيــاتــى االاســريــة ღعســـ\\ــولـــــ\\ـة حــيـــاتـــ\\ــىღ
avatar

عدد الرسائل : 1930
تاريخ الميلاد : 22/01/1995
الــعــمــر : 22
الــمــزاج : زي العاده سكر زياده

مُساهمةموضوع: رد: رومانسيات (سارة ومحمد)   الخميس يونيو 24, 2010 9:16 am


تسلم ايديكي يا ميرو
قصه جميله فعلا
في انتظار المزيد من ابداعاتك يا قمر
تقبلي مروري





[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


حبيبي دائما
my love علطول
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
DR/SEMSEM
•-«[ مؤسس منتدى حياتى ]»-•
•-«[ مؤسس منتدى حياتى ]»-•
avatar

عدد الرسائل : 5205
تاريخ الميلاد : 01/01/1988
الــعــمــر : 29
الــمــزاج : الحمد لله مزاجى تمام اخر حاجة

مُساهمةموضوع: رد: رومانسيات (سارة ومحمد)   الخميس يونيو 24, 2010 12:39 pm

تسلمى ياعسل


التوبيك شكله جامد

فى انتظار باقى الحلقات

تقبلى تحياتى




[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

What if I Never Kiss Your Lips Again
Or Feel The Touch Of Your Sweet Embrace.
How Would I Ever Go On ?
Without You There’s No Place To Belong
Well someday Love is Going
To Lead You Back To Me,
But Till it Does I\'ll Have An Empty Heart
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://hayaty.own0.com
MeRo WaHdAn
إدارة منتدى حياتى 2011
ღღ
إدارة منتدى حياتى 2011 ღღ
avatar

عدد الرسائل : 254
تاريخ الميلاد : 22/02/1995
الــعــمــر : 22
الــمــزاج : مع الله

مُساهمةموضوع: رد: رومانسيات (سارة ومحمد)   الخميس يونيو 24, 2010 8:22 pm

مشكورين دك و دودو ودا الجزء التالت والرابع



عندما دخلت نورا اليها قالت لها الله يعينك على الى جايلك فى الطريق يا ساره لقد سمعت ان محمد له علاقات مع بنات الجامعه كلهم وكل يوم مع فتاة الله يعينك
وعندما سمعت ساره كلماتها احست بخنجر يشق قلبها واخذت تحدث نفسها هل هذا صحيح حلمى صار وهم ومحمد الذى اعشقه صار دنجوان يوميا يقابل فتاة مختلفه عن التى قبلها
ثم اخذت نورا تقول:ـ
ساره انتى لا تريدين ان تنتهى حياتى مع اخيكى وتتحول الى ايام تعيسه ارجوكى لا تخبرى احدا بما قلت واى صارت حياتى مع اخيكى تعيسه
وعدتها ساره بالا تخبر احدا ابدا
ومضت ساره الليله بين البكاء والنحيب ومضت اليله على ساره بطولها وبعرضها قضتها بين البكاء والامل
بعد أن انتهت ليلة الزفاف السعيدة بالنسبة للأهل .....
انفرد العروسان لوحدهما في جناحهما الخاص الذي حجزه محمد في الفندق .
توجه محمد إلى ساره التي دمرها كل ما قالته نوره قبل هذه الليلة بساعات فقط ....ساره التي ارتدت قناع الجمود والبرود واستعدت لمواجهة محمد بكل أسلحتها .
محمد: مساء الخير ولا صباح الخير احسن ..هاه كيفك الحين ؟؟
ساره..ظلت جامدة ولم ترد .
محمد: شفيكي للحين متوترة ....عادي ترى انا ما اعض ولا اطق .
وتظل ساره صامتة ...
محمد : ساره شكلي بكلم روحي الليل كله ؟؟
ومازلت ساره في صمتها ..
محمد: ساره شفيكي منتي فرحانة ؟؟أحد مزعلك ؟؟قوليللي يالغلا ...
ساره: أنا تعبانه .....لو سمحت ابي ارتاح .
محمد يرد بتعجب : تعبانه ؟؟وانا بعد تعبان يعني بس انتي اللي واقفه لوحدك بالعرس الله يعني أنا وش اقول؟؟
ساره : محمد لو سمحت أنا قلتلك تعبانه ومالي خلق اضحك حتى .
محمد : ساره أنا ما توقعتك كذا في عروس معصبه يوم زواجها ..عجيبة انتي ؟؟؟
ساره : والله اذا مو عاجبك احنا للحين بالبر تقدر تطلقني .
محمد: ساره أنا اطلقكك انتي مجنونة أنا اخير قدرت احصل عليكي تبين اطلقك ولا بالاحلام .
ساره : اجل خلاص تحملني أنا على ما أنا عليه ..
محمد: اتحملك واتحمل ابوكي بعد ...أنا حاس أن هذا قناع تلبسينه بس لانك متوترة ماعليه أنا ماراح الومك بخليك على راحتك اليوم ولا يصير خاطرك الا طيب . انتي نامي بغرفة النوم وانا بنام في الصالون... نتحمل لجل الحبايب بس أن شاء الله يبين بعينك .
ساره: شكرا
محمد: بس شكرا ..مافي شي ماشيات ...ابتسامة ...نظرة .....او بوسه على الاقل ؟؟
استحت ساره وصارت خدودها باللون الاحمر ونظرت إلى الاسفل .
محمد: يقولون السكوت علامة الرضى يعني موافقة على البوسه ؟؟
نظرت سارة اليه واتسعت عيناها .
محمد: اقول خلاص لا تطلع عيونك نبي ابتسامة بس ممكن ؟
وهنا ابتسمت ساره فهي لا تستطيع مقاومة هذا الوجه الرائع وابتسمت له ابتسامة جميله .
محمد: ايه عدل كذا يا شيخه حرام عليكي . اقول ممكن استخدم غرفة النوم بس أبي أبدل يعني بعد اذنك لو سمحتي؟؟
ساره: اوكي خذ راحتك .
محمد : شكرا كلك ذوق .
ذهب محمد إلى الغرفة وبعد دقائق عاد اليها وهو مرتدي بيجامة للنوم .
محمد: هاه شرايك بشكلي تغيرت صرت احلى ..ههههههههههههههههههه
ساره ومزال الجمود مصاحبها وتفكر ببالها ((ايه اضحك اكيد محد ضحك عليك وغشك ))
محمد: سارة شدعوه للحين زعلانة ....ولا خايفة ...ولا متوترة ..........والله احترت معاكي ؟؟؟
ساره: أنا قلتلك أنا تعبانه ...
محمد: اوكي على راحتك ...بخليك يا بنت الخالة ...اتمنى أن التعب ما يطول ؟؟
وذهب محمد إلى حالة إلى الصالون لينام ويترك العروسه لترتاح لان محمد عرف دائما انه ذو قلب رحيم وطيب دائما .
ذهبت ساره إلى غرفة النوم وفتحت حقيبتها التي حضرتها لها مي وهما يبتسمان ويضحكان قبل أن تعرف الحقيقة المرة ....ووجدت بداخلها قميص النوم الجميل الذي اشترته لهذه الليلة وكان لونه وردي فاتح طويل وله غطاء وكان يتسم بالنعومة الفائقة . ابتسمت ساره باستهزاء وهي تنظر اليه وتقول بداخلها (( حسافة شريتك وتخليت معاك اجمل الاحلام لكن احلامي كلها تكسرت على صخرة الحقيقة ))
ارتدت ساره بيجاما احضرتها معها وكانت عباره من قطعتين كانت قد وضعتها بالحقيبه بالصدفة وكانت ايضا باللون الوردي لانها تعشق هذا اللون وعليها رسومات صغيره للورود ولا تظهر أي شي من مفاتنها بل بالعكس كانت واسعه قليلا وذات اكمام طويلة . ثم بعد ذلك مشطت شعرها الطويل ولفته خلفها ومسحت مكياجها . بعد أن انتهت جلست على السرير واخذت تفكر بما ستفعله بالايام القادمة للتغلب على محمد الذي وضعت حربا بينه وبينها ....
طرق الباب طرقا خفيفة ثم دخل محمد من الباب ....قفزت ساره وخافت وتذكرت انها لم تقفل الباب ...
محمد: سمالله عليكي ....ليه شايفه جني ولا شبح ....
ساره: لا بس عبالي مقفلة الباب ...
محمد: وليه تقفلينه ....خايفة مني .....أنا وعدتك اني بخليك تنامي لوحدك ويمكن ما تعرفيني بس أنا واحد عند كلمتي دايم .
ساره: مشكور ..
محمد يتأمل ساره وجمالها الطبيعي الرهيب بعد أن ازالت مساحيق التجميل ....
محمد: واااااااااو تصدقين انك احلى مليون مرة من دون مكياج ...والله ما اكذب .....ماشالله تبارك الرحمن ....تصدقين توني اعرف أن الله يحبني لانه عطاني عروس مثلك .
ساره: اقول مالاداعي المجاملات محمد.... أنا مو من اللي ينقص عليهم .
محمد وهو يقترب من السرير ومتعجب ...
محمد: المجاملات !!!!! حرام عليكي انتي ما شفتي حالك بالمرايه والله قمر ...وانا شمس هههههههههههه
ساره: طيب وش تبي الحين ؟؟؟؟؟
محمد: الصراحه يا ساره أنا منحرج منك ......عندي شي مضايقني مررررررة
ساره : خير أن شاء الله .
محمد: أنا يوم اني في بيتنا ...متعود امي تبوسني قبل لا انام ..والحين ما جاني النوم ...وقلت ...يعني ...يعني..
ساره : نعم ...نعم .... وش تبي أن شاء الله ؟؟
محمد: سلامتك اشفيكي يا ربي على طول تعصب يعني لو سمحتي لو سمحتي ا..ترى أنا اقول لو سمحتي لو سمحتي ...تتصلين على امي تجي ...ههههههههههههههههههههههههههه ههه
ساره : الله يرج ابليسك عبالي شي ثاني ...والله انك فاضي أنا تعبانه ابي انام.
محمد: وش عبالك ...عادي قولي لا تستحين أنا مثل زوجك والله عادي .
ساره: أنا قلتلك ابي انام ...
محمد: طيب شكل مزاجك اليوم مرررررررة تعبان أن شاء الله ما تكوني على طول كذا ...أنا جيت اسالك وش تبين عشا ؟؟
ساره: شكرا أنا ماني جوعانة ....
محمد: افا ....طيب أنا ميت جوع وماحب اكل بروحي .
ساره: دق على امك تاكل معاك .
محمد: يعني منتي ملينه هالمزاج شوي.....على راحتك . أنا رايح انام تصبحين على خير ...وعلى فكرة ترى ذنبي برقبتك انك نومتيني بدون عشا...
ساره: والله على راحتك بدون عشا ولا مع عشا أنا مالي ذنب .
سكت محمد وغادر الغرفة وهو مستغرب هذا الجفا الكامل من جانب ساره ...نعم العروس تكون باول ليله خايفة بس ساره مو خايفة .....ساره زعلانة وفي داخلها غضب مكبوت واضح من عيونها ....ليه يا ربي يمكن أنا اتخيل ..أن شاء الله .
نامت ساره نوما متقطع في تلك الليلة وكان حال محمد كذلك .
.................................................. ..
عندما جاء الصباح ....استيقظت ساره واستحمت وارتدت بدلة مرتبة باللونين الابيض والاسود ووضعت مكياج خفيف ومشطت شعرها وارتدت الشيلة ....وذهبت إلى الصالون لتجد محمد نائما على الكنبة .....رقت لحالة ولكن قالت لنفسها ((لا يخدعك منظر الذئب )) . وجلست على الكرسي المجاور واشغلت التلفاز .
استيقظ محمد ونظر اليها ...
محمد: هلا سارة متى صحيتي ؟؟؟؟
ساره: صباح الخير .
محمد : سوري هلا والله صباح النور . اقول ليه لابسة وين تبين تطلعين ؟؟
ساره: ابي نرجع البيت ابي امي ...
محمد: بس يا ساره احنا ماا اتفقنا كذا اني عندي خطط ثانيه لليوم هذا صراحه .....بعدين لا تنسين احنا مااخذنا شهر عسل عشان كليتك وامتحاناتك ...يعني خلينا نستانس اليوم على الاقل .
ساره: اسفه أنا ابي امي مشتاقتلها مررررة.
محمد : كلنا مشتاقين لامهاتنا بس .............خلاص ساره اللي تامرين فيه أنا حاضر أنا بشوف اخرتها معاكي ولو اني حاس أن في شي .
ساره: مافي شي بس حاول تقوم وتخلص ....
محمد: أن شاء الله ....أن شاء الله..........للهدرجه تبين الفكه مني ؟؟؟؟
سكتت ساره ولم تجب لانها في قرارة نفسها كانت تريد استفزازه وازعاجه ولا تريد لحظة سعادة واحده تسببها له .
قام محمد وذهب لتبديل ملابسه وطلب الافطار وعاد اليها .....
يلا بس نتفطر ونروح يالمشتاقه .
ساره: أنا مابي فطور مو جوعانه .
محمد : ليه ...انتي ما كلتي شي من أمس أنا مالي خلق تطيحين على ويغمى عليكي ....
ساره: لا لا تخاف ما راح اكون حمل ثقيل عليك تقدر تاخذ راحتك .
محمد: اخذ راحتي ؟؟؟؟؟ احس انك تتكلمي بالالغاز ....إلى الان مو راضية تقولين وش فيكي ؟؟؟
ساره: مصير الايام تخليك تفهم كلامي وتعرف كل شي .....
محمد: والله اني ماني فاهم شي بس خليها على الله ....الصبر مفتاح الفرج. يلا أنا بعد مابي فطور يلا نمشي .
وخرجوا من الفندق ...بعد أن قضوا ليلتهم الاولى ولكن للاسف ليس بسعادة

%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%

بعد قضاء الليلة الاولى في الفندق ارادت ساره ان تذهب الى امها . ولم يعترض محمد وذهبا مباشره الى بيت ساره . وهناك كانت موجوده ام عبدالله .
ساره: مرحبا يمه .........مشتاقتلك مرررررررررة
ام عبدالله : ساره ....اسم الله........... انتي من وين طلعتي انتي منين جيتي ؟؟؟؟؟؟؟
ساره: نزلت لك من السماء ............ههههههههههه.
محمد خلف ساره يستغرب هذا التغير المفاجئ في مزاجها وعودة البسمة عليها التي افتقدها منذ البارحه .
ام عبدالله تحتضن وحيدتها وساره تبكي .
ام عبدالله : ساره في عروس في صباحيتها تبكي ؟؟؟؟
ساره : يمه ما تعودت اخليكي لحظه وحده .....لا تخليني امانه لا تخليني .
ام عبدالله : ساره انتي فيكي شي ....ما تعودت منك الدلع هذا .......بعدين محمد وراكي ما سلمت عليه لحظه بسلم على زوجك .
ام عبدالله : هلا محمد هلا والله وليدي كيف حالك ؟؟مدري شفيها ساره متغيرة .
محمد: الحمدالله بخير يا خاله الله يسلمك .....اقول يعني انتي بعد لاحظتي انها متغيرة ..الحمدلله مو انا لوحدي.
ساره ترد بغضب : انا مو متغيرة ولا فيني شي .....هذه طبيعتي .
محمد: شفتي يا خالة شفتي كيف ترد ؟؟؟؟
ام عبدالله : اسمحلها يا محمد ترى ساره للحين جاهل ما تفهم الزواج ومسؤولياته انا راح اكلمها ان شاء الله.
محمد : خلاص يا خالة ...الحين تامريني شي .....بروح الوالدة .....
ام عبدالله : سلامتك يا وليدي جعلك سالم دايم .
محمد: يلا ساره ...نمشي ....؟؟؟
ساره : ايش ..نمشي ...انا توني جايه ؟؟؟
ام عبدالله : معليش يا محمد اسمحلي بس خلها تقعد عندي شوي وغداكم عندي انت وامك واختك ..رح جيبهم.
محمد: خير ان شاء الله .....بعد اذنكم ...
يخرج محمد وهو يشعر بالضيق من ساره ومن تصرفاتها .....انها عكس من كانت بخياله وعكس _ماقالت مي ...لماذا يا ترى ؟؟؟؟
ام عبدالله : ساره شفيكي حبيبتي ..عسى ما شر ؟؟؟
ساره: مافي شي يمه بس احس اني تسرعت بالزواج هذا واحس اني ضايقه ...
ام عبدالله : متسرعه ؟؟؟؟!!!! ساره اللي يشوف عيونك وانتي تجهزين وسعادتك بمحمد والزواج ما يشوفك الحين ليه قوليلي ايش في ؟؟انتي ماكنتي تخبين علي شي ....
ساره تفكر فهي لا تريد ان تزعج امها كما انا قد حلفت لنورة بعدم البوح بشئ.
ساره: يمه مافي شي يمكن عشان هذه حياه جديدة .
ام عبدالله : بس يا بنتي عيب كذا....انتي عروس والمفروض تاخذون اليوم كله مع بعض مو من صباح الله وانتي عندي ...عيب الدلع هذا وبعدين نظراتك لزوجك ما اعجبتني ولا طريقة كلامك .
ساره: خلاص يمه ان شاء الله اوعدك اني بغير طريقتي معاه انتي بس لا تحاتين ....اقول وين عبودي ونوره ؟؟؟
ام عبدالله : عبدالله في دوامه ونوره لسه نايمه ....
ساره : طيب تبيني اساعدك بشئ يمه عشان الغدا .
ام عبدالله : لا يا عمري انا عندي الشغاله تساعدني بعدين انتي عروس لازم ريحتج تظل حلوة وكشختك بعد روحي ارتاحي بدارك.
ساره: تسلمين يمه الله لا يحرمني منك يا رب ....
وتذهب ساره الى غرفتها وتغلق الباب خلفها .وتفكر سبحان الله منذ ان دخلت هنا تغيرت نفسيتها ورجعت ضحكتها ....وتتسأل يا رب يعني انا ظالمة محمد ....لا ما ظلمته .....هذا كله قناع ....لازم اصمد . واكشف حقيقته .
.................................................. ..
يدخل محمد من الباب ويجد امه جالسه في الصاله وبجانبها مي .
محمد: السلام عليكم ...
تلتفت ام محمد باستغراب ومي ايضا وبصوت واحد : محمد
محمد: شفيكن محمد مو جني
ام محمد: عسى ما شر في شي ؟؟؟؟؟
محمد: ماشر بس ليه اشفيكم مستغربين!!!!!!!!! حرام اجيكم ؟؟؟
مي : لا مو حرام ...بس ....ماتوقعنا بهذه السرعه ...في شي صار شي ؟؟؟؟؟
محمد: رجعن يقولن في شي .....يا جماعه مافي الا العافيه ....
وقبل امه واخته ويبتسم ...
محمد: يحليلكن شكلكن يضحك وانتن خايفات ومستغربات ...المهم انا جيت اقول ترى خالتي ام عبدالله عازمتنا على الغدا عندها .
مي : طيب وين ساره ليه للحين بالسياره ؟؟؟
محمد: ساره مو بالسيارة...نزلتها عند امها ..
مي : ليه ؟؟
محمد: لا بس قالت تبي ترتاح ...وانها مشتاقه لامها وبس .
مي : غريبه ....مو خابرة ساره كذا .
ام محمد: اقول بسك عاد يا المحقق كونان ....امسكي لسانك شوي ....على راحتهم . تعال يا وليدي ارتاح تبي تاكل شي .
محمد: لا سلامتك يمه بس ابي ارتاح في غرفتي شوي ....الا اقول وين مشعل ...؟؟
ام محمد: والله مدري شقولك يا محمد ....اخوك من امس بالعرس بالليل ما شفته مدري وين راح ..اتصل وقال لا تنتظريني بتاخر وشوفة عينك للحين ما جاء .
محمد: تلقينه سهران مع ربعه ونام بديوانيه احد منهم .
ام محمد: راح يتعبني هالولد الله يستر منه ...ياليته طلع مثلك ...لا عنده خرابيط ولاشي .
محمد يبتسم : لا يمه انا فريد من نوعي ما يجي مني .
مي : اخاف صدق بس اقول لا تغتر .....مدري على ايش شايف حالك ....انا اللي مافي مثلي .
ام محمد: بس عاد كلكم مافي مثلكم الله يخليكم لي .
.............................. .............................. .............................. .............................
تستيقظ ساره من قيلولتها التي استمرت ساعه ونصف فقط وتنهض من سريرها . وتخرج من الغرفه لتجد نوره امامها .
نوره : سمالله هذه انتي ساره ولا اتخيل ؟؟؟؟
ساره : لا ما تتخليين هذه انا بلحمي وشحمي ...هههههههههههه
نوره: وش تسوين هنا ....لا يكون صار شي ...لا يكون فيك شي مو مضبوط ؟؟
ساره: لا ان شاء الله مافيني شي شفيكي وش قصدك ؟؟
نوره: لا ولاشي ...والله ما يندرى عنكم ؟؟
ساره : لا عادي نوره بس نزلني محمد هنا تعبت وابي اشوف امي .
نوره : الله يا دلعكن انتن يالبنات .....والله الشره على الرجاجيل اللي سامحتلكم .
ساره: عادي وش فيها هذه ؟؟؟
نوره : اسمحلي بس وحده بذكائك يا ساره ما تسأل هالسؤال ؟
ساره: ليه؟
نوره : في عريس يخلي عروسته تروح لامها من صباح العرس معقوله ؟؟؟
ساره: انا قلتله ...
نوره : يحليله وهو ما صدق على الله على طول .
ساره: ليه فيها شي ؟؟؟
نوره: لا مافيها شي الا اذا هو يبي الفكه ومشتاق لحد ثاني يبي يشوفه ....
ساره تنصدم لرد نوره ...وهي اللي اعتقدت ان محمد طيب عشان وداها امها ....الحمدالله ان نوره فتحت مخها ....اكيد يبي يشوف حبايبه ....خصوصا اني ما عطيته وجه امس عشان كذا ...
نوره: ساره وش تفكرين في ...وين رحتي؟؟؟
ساره : لا سلامتك ...بس الله ينور عليكي يا نوره .
نوره : والله ماني فاهمه شي بس تعالي خلينا نروح لامك ..
ساره : يلا انا وراك .
ام عبدالله : هلا بالبنات ......يلا كل شي ترى جاهز الحين بيجون اهلك يا ساره ...روحي البسي .
ساره: ان شاء الله يمه ..عن اذنك
نوره : مين اللي بيجي يا خاله ؟؟؟
ام عبدالله : اختي ام محمد ومحمد ومي بيتغدون عندنا .
نوره : اها حياهم الله ....تحتاجين يا خاله شي...؟؟
ام عبدالله : لا سلامتك يا بنيتي ....انتي روحي ارتاحي الله يعينك على حملك .
نوره : أي والله يا خاله والله تعبني هالحمل مرررررررة .
ام عبدالله : الله يهون عليكي بالسلامة يا رب .
ويضرب الجرس ...........ليعلن وصول محمد وامه واخته ..وبالصدفه عبدالله معهم .....
نوره : عن اذنك يا خاله بروح البس واجي .
ام عبدالله : الله معك ..
وتذهب ام عبدالله لترحب بضيوفها ....
ام عبدالله : هلا والله حيالله من جانا ...
ام محمد : هلا فيج ...ومرحبا .....وين عروستنا .
ام عبدالله : راحت تكشخ لكم لازم ....ههههههههههههه
مي : ما يحتاج ساره قمر ماشالله عليها .
محمد: في هذه انا اشهد ههههههههههههههههه...
ويضحك الجميع ويتوجهون للصالة .
تأتي ساره اليهم وهي مرتديه فستان جميل وناعم بلون البنفسج وشعرها في تسريحه جميله وناعمة و مكياج خفيف ولكن جميل جدا ....
ينظر اليها محمد ...ويكاد يأكلها بعينيه ....ويحمد ربه لان هذه الحوريه هي زورجته ...ويشعر بالزهو وهو يرى نظرات الاعجاب من الجميع.
ساره: السلام عليكم ...
ام محمد: هلا والله ببنيتي ...
مي : اهلييين بالعروس .
عبدالله: هلا والله بسارونه .
يجلسون معا ويتحدثون وساره لم تنظر الى محمد سوى نظره واحده واخذ يبتسم لها ولكنها لم ترد الابتسامه .
واخذت تضحك مع الجميع خصوصا اخوها الغالي عبدالله . ومحمد يستغرب هذه الشخصيه الغريبه التي هي زوجته وكيف تعامله باختلاف عن غيره.
تنزل نوره يذهب محمد وعبدالله الى صالة الرجال وتلقي عليهم التحيه ....وياكلون وجبة الغدا وتنتهي هذه الزياره ....وتنهض ام محمد ومي .
ام محمد : يلا ساره نا بنروح ننتظرك مع محمد بالسيارة .
ساره: ان شاء الله خاله .
وبعدما يذهبون تلتفت نوره الى ساره بعد ان ذهبت ام عبدالله معاهم .
نوره : وليه ما يرحوا مع السواق ان شاء الله وانتي ترجعي مع محمد لوحدك ..؟؟
ساره : مدري عادي ...يمكن لانهم جأوا مه محمد .
نوره : والله مدري شقول بس الله يعينج يا ساره اذا هذي اولتها ينعرف تاليها .
ساره : والله شكلك انتي اللي تخوفي يا نوره .
نوره : يا حليلك والله انك برئية . اقول روحي لا تتأخرين... مع السلامه
تذهب ساره وهي تستغرب كلام نوره ..... تشعر انها بدأت تعرف الدنيا احسن .
تخرج ساره يركبون السياره معا ولم تتحدث بل كانوا يستمعون الى شريط محمد عبده اللي مشغله محمد وهي اغنيه ....((الله عليها نورت ))......وكان ينظر الى ساره بالمرأة بالخلف ..لان امه جالسه امام .
مي : اقول اخ محمد هل تهدي هذه الاغنية الى احد معين ؟؟؟
محمد: ما يحتاج اكيد يعرف حاله اللي اهديها له .
ساره : تنظر الى الاسفل ولا تنظر الى المرأة .
ام محمد: يا حليلكم الله يخليكم لبعض ان شاء الله .
وصلوا المنزل ...وصعد كل الى غرفته .....وعندها مسك محمد يد ساره ...
ساره : شفيك ؟؟؟
محمد: سلامتك بس بوريكي غرفتك اقصد ..غرفتنا .
وهو يبتسم لها بخبث .
تسكت ساره وتتركه يقودها الى غرفتهم في الطابق الثاني بجوار غرفة مي ومشعل




[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://hayaty.own0.com
DR/SEMSEM
•-«[ مؤسس منتدى حياتى ]»-•
•-«[ مؤسس منتدى حياتى ]»-•
avatar

عدد الرسائل : 5205
تاريخ الميلاد : 01/01/1988
الــعــمــر : 29
الــمــزاج : الحمد لله مزاجى تمام اخر حاجة

مُساهمةموضوع: رد: رومانسيات (سارة ومحمد)   الخميس يوليو 08, 2010 2:36 am

تسلمى ياعسل


شكلها قصة حلوة

اوى

منتظرين الباقية




[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

What if I Never Kiss Your Lips Again
Or Feel The Touch Of Your Sweet Embrace.
How Would I Ever Go On ?
Without You There’s No Place To Belong
Well someday Love is Going
To Lead You Back To Me,
But Till it Does I\'ll Have An Empty Heart
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://hayaty.own0.com
MeRo WaHdAn
إدارة منتدى حياتى 2011
ღღ
إدارة منتدى حياتى 2011 ღღ
avatar

عدد الرسائل : 254
تاريخ الميلاد : 22/02/1995
الــعــمــر : 22
الــمــزاج : مع الله

مُساهمةموضوع: رد: رومانسيات (سارة ومحمد)   الجمعة يوليو 09, 2010 10:48 pm

الفصل الخامس
دخلت ساره الغرفة وهي مرتبكة واغلق محمد الباب .......
محمد : تو ما نور البيت يالغالية ...
ساره: منور باهله ...
محمد: مايحتاج افرجك على شي مثل ما تشوفين هذه غرفة الجلوس والباب اللي تشوفينه يوصل الى غرفة النوم والحمام . ترى كل شي ذوقي هنا .....وشوي من مساعدة الوالدة وومي ....ان شاء الله تعجبك ؟؟
ساره: أي حلوة ماشاءالله....
محمد: انتي الحلوة والله .
ارتبكت ساره زيادة وحمرت خدودها ....ياربي مو عارفة ايش تسوي في مثل هالمواقف ...
محمد: يا حلو الخجل لايق عليكي .
ساره: محمد عفية بس ..ما احب كذا ....
محمد: ما تحبين الكلام الحلو ... غريبة ....انا اعتقدت انك تسمعين الكلام الحلو طول عمرك ...
ساره: ايه اسمع كلام حلو حلو ....بس ....مو ....من ...يعني ....
محمد: مو من واحد شاب .
زادت حمرة خديها ....واستمرت بالنظر الى الاسفل .
محمد: يا حلوك يا ساره .....يا كثر حبي لك . تدرين ساره ..هذه احلى مكالمة صارت بيننا من الامس .
اقدر اسألك يا ساره .....الشخصية اللي حاولتي تمثلينها ليه ؟؟بسبب الخوف ولا ايش ؟؟
ساره : أي شخصية ؟؟
محمد: لما حاولتي تصيرين عصبية ودلوعه ومغرورة وما تظهرين الاهتمام فيني او الاحترام لي .
ساره: يمكن هذه شخصيتي الحقيقة ....شعرفك اني امثلها ؟؟؟
محمد: ساره انا قلبي حبك من اول ما شفتك بالمطعم بمناسبة تفوقك ....وانا واحد اثق بقلبي مررررة ولما قلبي قالي زين ما اخترت اذن قلبي صادق ولا يكذب ....ولما شفت تصرفاتك امس واليوم ...قالي لا تخاف هذا بس قناع ...عشان كذا بسألك ليه تلبسين هالقناع؟؟؟
ساره وهي تبتسم : الله كل هذا قاله قلبك لك ..ما شالله قلبك خبير ...ههههه
محمد: ايه هو قلبي يحب يثرثر مررة ... حاسب نفسه فيلسوف زمانه..هههههه
ساره : يا حليله ...هههههه
محمد: الله ما احلى ضحتك ...دوم هالضحكه يا رب .
ساره: والله مدري شقولك يا محمد ؟؟: المشكله اني اللي اشوفه الحين قدامي غير اللي انقال لي عنك ..وماني عارفة وش اصدق ؟؟قلبي ولا عقلي ..
محمد: شوفي ساره انا ماعرف وش انقالك عني ولا ابي اعرف ولا ابيك تفكرين فيه مرة ثانية .....بس اللي ابيه انك تتبعين قلبك واحساسه وعمر القلب ما يخون صاحبه ...يمكن انا اللي اخونك بس قلبك ما يخونك . وانا راح اسامحك لانك سمحتي لشوية كلام انقال لك انه يغير صورتي عندك ويشكك فيني ..بس ثقي تماما بقلبك وخلينا نبدأ صفحة جديدة بيضة مثل بياض قلبك وصفاء روحك.
ساره: ماشالله كلامك حلو ...مايصدق احد ان هذا الكلام طالع من ضابط تعود على القسوة في المعاملة والانضباط و التزمت .
محمد: بالعكس الواحد لما يحب يا ساره بغض النظر عن مهنته يطلع منه كلام يعكس مشاعره اللي يحس فيها تجاه الانسان اللي يحبه .
ساره: وانت تحبني يا محمد؟؟
محمد يبتسم ويرد بخبث: ومستعد اثبت لك يا ساره يا بعد عمري.
واسدل الليل ستاره غطاء لاهل الحب والغرام لساره ومحمد بعد ان قلبوا تلك الصفحة السوداء التي دمرتها قلوب شريرة وحاقده واجتمع قلبهما بالهوى وقضوا ليله من ليالي الف ليلة وليلة ......
.............................. .............................. .............................. .............................. ..........
في الصباح الباكر تزقزق العصافير وتهب النسمات البارده التي يحملها شهر نوفمبر ..... ويستيقظ العروسان
محمد وهو يتأمل وجه ساره ...وهي تلتفت برأسها قليلا وتهزه وتفاجأ بالعيون التي تنظر اليها ...
ساره: سمالله ...انت صحيت من النوم ...
محمد: صباح الخير يا احلى وجه ..لا والله للحين نايم وقاعد احلم واشوف قدامي وجه اجمل حورية خلقها ربي وكأنها تسألني تقولي متى صحيت ؟؟
ساره : هههههه ياخفة دمك على هالصبح ...
محمد: وانتي يا حلو وجهك على هالصبح .
ساره : اقول لا تبالغ ...شكلي الحين اكيد يخوف ..وكشتي منكوشه ...هههه
محمد: انتي من صدقك تتكلمي ....الشعر الحرير هذا مستحيل يصير كشه ...والعيون العسلية الناعسه هذه مو طبيعيه ...دماااار ...لا تناظريني كذا الله يخليك ..ما ابغى اموت توني شاب .
ساره : سمالله عليك من الموت ...عدوينك ان شاء الله .
محمد: يا هووووووه تحبني بعد يا ناس ....انا شكلي للحين احلم ...
ساره: طيب بقرصك عشان تعرف انت للحين تحلم ولا لا .....
وتقرصه على خده ويمسك بيدها الناعمة ويقبلها ...
محمد: الله يخليكي لي يا ساره ولا يحرمني منك ابدا يا رب .
ساره: امين
محمد يقلب يد ساره بين يديه ويقول ...
محمد: اقول ساره ....مو كأن ايدي عند ايديك حليب بالشكولا ....هههههههههه
ساره: هههههههههههه أي والله وانت صادق فلم ابيض واسود ...ههههه
يخرج الاثنان من غرفتهما وينزلان الى تحت عند ام محمد ومي ....
محمد: صباح الخير
مي وام محمد: هلا والله صباح النور .
ساره: صباح الخير كيفك خاله ...وتقبلها على رأسها
ام محمد: بخير يمال الخير يا بنيتي ...انتي كيفك ؟؟
ساره: بخير يا خالة ..مي كيفك ؟؟
مي : الحمدالله تمام امنتي كيفك يا زوجة اخوي ...اتعود على لقبك الجديد ....ههههه
ساره: هههههه الحمدالله يا اخت زوجي ....هههههه
ام محمد: يلا تفضلوا الفطور جاهز ...حياكم الله ...اشوى منتوا من الناس اللي تنام متأخر . ماشالله عليكم .
محمد: افا عليكي يالغالية ...احنا نعجبك .
ام محمد: الله يخليكم لبعض يا رب . ويخليكم لي ..
محمد: الا اقول مشعل وينه يمه ؟؟
ام محمد: اهه يا مشعل وش اقولك جاء اليوم الصبح بدري واخذ شنطة ملابسه وقال تراني مسافر لا تحاتوني برجع بعد اسبوع ...قلتله وين ؟؟ قال مدري يمكن مصر او سوريا بعدين ارد عليكم ..وراح .
محمد: الله يهديه ان شاء الله .
ام محمد: امين يا رب .
يفطرون سويا ويدردشون مع بعض ...ويتفرجون على التلفاز ..وتندمج ساره معهم ...وكانهم اهلها تماما ..هم كذلك لم يحسوا انها غريبة عنهم ابدا ...بل كأنها عاشت معهم منذ سنين ...
.............................. .............................. .............................. .............................. ..............
في بيت ام عبدالله ....تجلس ام عبدالله وحيدة وذلك بعد ان خرجت نوره الى اهلها ..وعبدالله ذهب الخارج ..
جلست تفكر ...كم ان ساره كان لها وزن ثقيل هنا بالبيت ..والان يبدو فارغا تماما ...ذهبت الى غرفتها ...ونظرت الى باقي اغراضها .... وفجأة سالت الدمعه من عينيها ...فهي لم تنجب غير ساره من البنات ...وضحت بعمرها وشبابها كله من اجل تربيتها هي واخيها .....وقررت ان تزور بيت اختها ام محمد...
.............................. .............................. .............................. .............................. .....
ام محمد: هلا والله حيالله من جانا ...هلا بام عبدالله ....
ام عبدالله : هلا فيكي يا اختي ...الله سلمك
ام محمد: لو كنا ندري انك بتزورينا كان زوجنا محمد وساره من زمااااان .
ام عبدالله : ههههههههههه....والله شسوي فضى البيت علي قلت اجي هنا اوسع صدري عندكم شوي ...
ام محمد: الله لا يضيق صدرك وحياك الله كل وقت يالغالية .
ام محمد: مي روحي نادي ساره ومحمد ..قوليلهم خالتك هنا .
مي : هلا والله خالة ...كيفك ...ان شاء الله الحين بناديهم .
تأتي ساره هي ملهوفه لرؤية امها ...ويتبعها محمد...
ساره: هلا يمه ..هلا والله ...هلا فيكي .
ام عبدالله : هلا بنيتي ...هلا سارونة ....كيفك يا عمري .
ساره : الحمدالله .تمام يمه ..انتي كيفك وكيف عبدالله و نوره ..
ام عبدالله : انا الحمدالله تمام ان شاء الله ..وعبدالله بخير ..ونوره والله تعبت شوي وراحت عند اهلها ترتاح شوي الله يعينها الحمل صار ثقيل عليها ...
ساره: أي والله الله يعينها ....
محمد: مرحبا خالة ...كيفك ..ولا الظاهر نسيتيني من شفتي بنتك يعني ...
ام عبدالله : سامحني يا وليدي ولا تلومني بساره هي اغلى عندي من ماء عيوني ...
ساره: الله يخليكي لي يا رب .
مي : يلا بلا هالمسلسل الدرامي وتفضلوا الشاهي وصل ....
ويقضون معا امسية جميله جدا تخللها بعض الضكات والمزح ...ويذهب محمد ويستأذن منهم ليذهب الى اصدقائه ...
محمد: اقول يلا تامروني شي ....بروح الربع ..
ام محمد: سلامتك يا ولدي حافظك الله .
محمد: ساره تبين شي .....؟؟
ساره : لا سلامتك ..بس لا تطول ...
محمد: هاه اشوفك يوم جت امك قعدتي تتشرطين ....لا تطول ياعيني ...وقبل ما تفتحين فمك حتى ...هههههه
ساره : محمد ..بس ...استحي شوي .........وتحمر خداها
محمد: ان شاء الله ولا يهمك ..ما بتأخر .....يمكن حتى اطلع من الباب وارجع ..ماقدر على زعلك يالغاليه ..
مي: يا عيني يا عيني ...الله الله على الغزل عيني عينك..اقول لو سمحتوا في مراهقات هنا احترموا نفسكم .
ينفجر الجميع في ضحك ......ويغادر محمد والابتسامة على وجهه ..
بعد ذلك تغادر ام عبدالله الى بيتها حتى لا تتأخر على عبدالله.
ساره : وين يمه اقعدي شوي...؟؟
ام عبدالله : لا يا حبيبتي ..يمكن نوره ترجع وعبدالله ما احب اتركهم لحالهم ..مرة ثانية ان شاء الله .
يلا مع السلامة .
ام محمد: هلا مع السلامة وحياكي الله .
مي : مع السلامة خاله ..
ساره : مع السلامه يمه وسلمي على عبدالله ونوره .
ام عبدالله : يبلغ ان شاء الله ..وديري بالك على روحك وعلى اهلك هنا .
ساره : ان شاء الله يمه هم بعيوني .
تذهب ام عبدالله .....وتذهب ام محمد الى غرفتها ..وتبقى مي مع ساره ويذهبان الى غرفة ساره لتدردشان مع بعض وتشاهدان التلفاز .......
.............................. .............................. .............................. ..............................


البقيه بالفصل السادس مستنيه ردودكم
مجرد طلب هو باقيت الاعضاء فين مافيش غير الدكتور الى بيقرا القصه ولا ايه
اهتمام شوى يا جماعه




[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://hayaty.own0.com
بنوته عسوله
مشرفة حــيــاتــى االاســريــة
ღعســـ\\ــولـــــ\\ـة حــيـــاتـــ\\ــىღ
مشرفة حــيــاتــى االاســريــة ღعســـ\\ــولـــــ\\ـة حــيـــاتـــ\\ــىღ
avatar

عدد الرسائل : 1930
تاريخ الميلاد : 22/01/1995
الــعــمــر : 22
الــمــزاج : زي العاده سكر زياده

مُساهمةموضوع: رد: رومانسيات (سارة ومحمد)   الجمعة يوليو 09, 2010 11:00 pm


يسلمووووووووو يا قمر على القسه الجميله دي
في مزيد من التقدم انشاء الله
تقبلي مروري





[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


حبيبي دائما
my love علطول
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
رومانسيات (سارة ومحمد)
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
حياتى :: · »-퇇.√~¯`´¯-»حــيــاتــى الــرومــانـسـيــة´¯-»퇇.√~ :: •!¦[ القصص والروايات الأدبية]¦!•-
انتقل الى:  
المواضيع الأخيرة
» حصريا كود حقوق منتداك اسفل كل موضوع زى المنتديات الفى بى فقط على حياتى
الأربعاء مارس 19, 2014 6:22 am من طرف taygrstar

»  سجد فى مكان غير متوقع
الثلاثاء سبتمبر 13, 2011 10:56 pm من طرف العاطفى

» ليتنى كنت طفله
الثلاثاء سبتمبر 13, 2011 10:48 pm من طرف العاطفى

» Xilisoft Movie Maker 6.0.3.0701 Software + Crackبرنامج صانع الفيديوهات والافلام
الأحد أغسطس 14, 2011 6:19 pm من طرف kayuburuk

» من آدم ...نقاط رومنسية لاتنسى
السبت أغسطس 13, 2011 1:13 pm من طرف SHiMo

» أشهر 25 كذبه عند الشباب
السبت أغسطس 13, 2011 1:11 pm من طرف SHiMo

» ثلاثة أسرار تفضح الحب عند الرجال!!.
السبت أغسطس 13, 2011 1:04 pm من طرف SHiMo

» عندما يغار ادم و عندما تغار حواء
السبت أغسطس 13, 2011 12:59 pm من طرف SHiMo

» الصيام ومعجون الأسنان
السبت أغسطس 13, 2011 12:55 pm من طرف SHiMo

» حصريا محاكمه مبارك ونجليه وحبيب العادلي ومعاونيه علي الهواء بتهمة قتل المتظاهرين تحميل مباشر
الأربعاء أغسطس 03, 2011 4:13 pm من طرف DR/SEMSEM

» فــــائــــــدة الـــــــصـــــــــــــــوم
الثلاثاء أغسطس 02, 2011 9:17 pm من طرف DR/SEMSEM

» رسائل رمضان - مسجات رمضانيه 2011-رسائل لرمضان الكريم 2011
الأحد يوليو 31, 2011 8:43 pm من طرف DR/SEMSEM

» حملـِۃ ، نسمآإتُ من آلطيبِ هلـّت | ✿
الثلاثاء يوليو 26, 2011 4:57 pm من طرف DR/SEMSEM

» كــل شـئ تحـبــه تـــوقــع ضيــــاعـــه
الثلاثاء يوليو 26, 2011 4:56 pm من طرف DR/SEMSEM

» ازاى تحافظ على بطارية اللاب توب بتاعك ؟؟
الخميس يوليو 21, 2011 9:49 pm من طرف DR/SEMSEM

» يـَـلا نضــَـحـَـكْ .. يــلا نهيــسْ ...يـَــلا نفرفـــشْ... يــلا بــينــا
الخميس يوليو 21, 2011 2:40 am من طرف M I D O

» ((((مملكة الحب))))
الخميس يوليو 21, 2011 2:09 am من طرف الرقيقة

» ســاعـاات شييك جداا
الخميس يوليو 21, 2011 1:40 am من طرف الرقيقة

» سنة نحس علي الزمالك
الأربعاء يوليو 20, 2011 12:55 am من طرف DR/SEMSEM

» عبّر عن نفسك بـ أغنية أو حكمة أو شعر بكل تلقائية قول اللى نفسك فيه ..
الإثنين يوليو 18, 2011 9:46 pm من طرف M I D O

» حصريا فيلم بلبل حيران نسخه DVDRip بمساحة 338 ميجا روابط مباشرة
الإثنين يوليو 18, 2011 9:15 pm من طرف M I D O

» قيس درجة غــــضــــبــــك هنا ::..
الأحد يوليو 17, 2011 4:36 am من طرف smsoma 2011

» نغمات اسلاميه ورمضانيه جميله جدا
السبت يوليو 16, 2011 11:53 pm من طرف DR/SEMSEM

» ملكنى حبك يا ملاكى
السبت يوليو 16, 2011 9:25 pm من طرف CaPTiN/AhMeD

» انفراد تام ميني البوم مجدي سعد - دنيا 2011 Ripped From OriGinal Cd Q 320Kpbs
السبت يوليو 16, 2011 2:30 am من طرف M I D O

» حصريا النسخه الرسميه كليب تامر حسني - دايما معاك ديفيدي كوالتي
السبت يوليو 16, 2011 2:26 am من طرف M I D O

» اهلا بيكم من جديد وعيد ميلاد سعيد للمنتدى والتجديدات بتاريخ 15/7/2011
السبت يوليو 16, 2011 2:24 am من طرف M I D O

» اعرف شخصيتك الرومانسيه من خلال حرفك
السبت يوليو 16, 2011 2:19 am من طرف M I D O

» النسخه الاصليه البوم تامر حسني - الي جاي احلي 2011 Ripped From OriGinal Cd Q 320Kpbs
السبت يوليو 16, 2011 2:00 am من طرف CaPTiN/AhMeD

» ترآني متَ مّنْ ح‘ـِبك [ وسموآ عآشقك مرح‘ـِـِوم ]..
السبت يوليو 16, 2011 1:27 am من طرف M I D O

» عاوزين نرجع المنتدى من جديد ياترى مين موافق نعيد افتتاح حياتى من جديد
السبت يوليو 09, 2011 11:26 pm من طرف DR/SEMSEM

» ღღღ بــــــــღــــــحـــــــــــبــــــــــღــــــــــ ــك ღღღ
السبت يوليو 09, 2011 8:44 pm من طرف العاطفى

» رسيما نورى شاهين مدريستا 6مواسم قادمه
الخميس يوليو 07, 2011 8:56 pm من طرف DR/SEMSEM

» تفسير كُلُّ شَيْءٍ هَالِكٌ إِلَّا وَجْهَهُ ودفع شبهات الرافضة
الأربعاء يوليو 06, 2011 3:59 pm من طرف DR/SEMSEM

» sweeeeeeeeeet meloooooooody
الثلاثاء يوليو 05, 2011 10:22 pm من طرف الرقيقة

» لا تذهب وتنسانى
الجمعة يونيو 17, 2011 10:36 pm من طرف العاطفى

» اغنية هانى شاكر ايد واحدة
الجمعة يونيو 10, 2011 8:46 pm من طرف DR/SEMSEM

» فيلم الرومانسيه الرهيب Veer Zaara
الجمعة يونيو 10, 2011 4:47 pm من طرف DR/SEMSEM

» شرح مدقق لعمل كل أزرار نافذة الإرسال الجديدة
الخميس يونيو 02, 2011 3:32 pm من طرف MeRo WaHdAn

» رغم قسوتها ..........انها ابتسامة؟! ايه رايكم
الخميس أبريل 14, 2011 12:31 am من طرف المهاجر

CoPyRiGhT ©
جميــع آلحقوق محفوظــة لـ منتديآت ~{ 2008--2011 حياتى
ترڪيب وتطوير وتأسيس | :.DR SEMSEM ..... SEMSEMETY@YAHOO.COM